قال الدكتور أحمد عماد الدين راضي، إن الوزارة تتابع جميع المرضي الذي أصيبوا بـ الفيروس المجهول بالقليوبية، وأنها ستعلن يوم الأحد المقبل نتائج العينات التي تم أخذها من المصابين، مؤكدا أن هناك طفلة واحدة فقط ما زالت متواجدة بمستشفى الجلاء العسكري، وأن حالتها الصحية شهدت تحسن خلال الساعات الأخيرة.

وشدد الوزير في تصريح خاص ل "دوت مصر"، أن الوزارة تتابع الحالة الصحية لجميع المرضى الذين أصيبوا بـ"الفيروس المجهول" حتى بعد خروجهم بالمستشفى، موضحا أن الوزارة تسعى بالتعاون مع جميع الجهات البحثية وأطباء القوات المسلحة إلى السيطرة على المرض والحد من انتشاره، وإيجاد علاج له.

كما أكد عماد الدين أن الوزارة تعطي ملف التغذية المدرسية اهتماما كبيرا، للتأكد من أنها صالحة للاستخدام، وتجنب حدوث أي حالات تسمم أخرى.

وأوضح عماد الدين أن الوزارة تسعي لاتساع رقعة المستشفيات الحاصلة على الجودة، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تسليم مستشفيات أخرى شهادات الجودة، تمهيدا لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل.