بالأحضان والدموع والسجدات، استقبل أهالي المفرج عنهم بالعفو، ذويهم، الصادر بشأنهم قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأصدر الرئيس، قراراً جمهورياً بالعفو عن (٢٠٣) من الشباب الصادر بحقهم أحكام قضائية نهائية في قضايا تجمهر وتظاهر، أمس الإثنين.

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ توصيات المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ في أكتوبر الماضي، حيث سبق وتم العفو عن ٨٢ شاباً منذ عدة شهور.

وتضمن القرار: الإعفاء عن العقوبة الأصلية وما تبقى منها والعقوبة التبعية، ويُذكر أن الأسماء الخاصة بالشباب بينهم ٥ حالات صحية و٢ أحداث أقل من السن.