إذا عدنا بالذاكرة قبل نحو 10 أعوام تقريبا، سنجد أن سوق الهواتف الذكية كانت تشهد منافسة قوية بين نوكيا وبلاكبيري، إلى أن ظهر نظام التشغيل أندرويد ونظام iOS اللذان استطاعا سحب البساط في غضون فترة قليلة جدا.

وبعد أن اختفت العلامة التجارية نوكيا بسبب تضاؤل حصتها السوقية، فوجئنا أمس الخميس بخروج تقرير مؤسسة جارتنر للأبحاث السوقية ليشير إلى خروج بلاكبيري رسميا من خريطة مبيعات الهواتف الذكية، وفقا لموقع Business Insider.

ووفقا لشركة جارتنر، فقد تم بيع 431 مليون هاتف ذكي في الربع الأخير من العام 2016، وأن 207900 وحدة فقط من هذه الهواتف الذكية هي التي تعمل بنظام التشغيل التابع لشركة بلاكبيري، وهذا يعني أن الحصة السوقية للشركة أقل من نسبة مئوية عشرية واحدة، وتبلغ الحصة السوقية للشركة الكندية بالضبط نحو 0.0482 في المئة.

الجدير بالذكر أن شركة بلاكبيري لم تعد تشرف على إنتاج الهواتف التي تحمل العلامة التجارية Blackberry، وإنما قامت بترخيص هذا الأمر لصالح شركة TCL الصينية، بجانب اعتمادها على نظام التشغيل أندرويد.