أطلق الصحفي الفرنسي، أرفان منتيور، المتخصص في التغذية الخاصة بالصحة والرياضة في جامعة /باريس/ إنذارا أخيرا إلى الأمهات بضرورة الاهتمام بتغذية أطفالهن والبعد نهائيا عن السكر واللحوم الحمراء الألبان والجلوتين، بسبب البيئة السامة التي يعيش فيها الأطفال حاليا من تلوث، والتي تسبب البدانة التي تقتل ثلاثة أضعاف الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

وأوضح الصحفي، في مقالته التي نشرها مؤخرا في مجلة "لوبوان" الفرنسية، احتواء مادة "الكولا" على ما يعادل تسع ملاعق كبيرة من السكر في حين أن منظمة الصحة العالمية حددت ملاعق السكر بخمسة فقط في اليوم، كما تتكون مادة الجلوتين المتواجدة في الدقيق الأبيض، المتألفة من نوعين من البروتينات، يجد الجسم صعوبة في امتصاصها، حيث يعمل الجلوتين على إضعاف الجهاز المناعي للأطفال خاصة في المراحل العمرية من الشهر الأول حتى العام الثالث مع زيادة فرص تكاثر الخلايا ليصبح عرضة للسرطان.

ويرى الصحفي أننا لسنا في حاجة إلى تناول اللحوم بكثرة فالنباتيون يعيشون حياة صحية سليمة كما أن منظمة الصحة العالمية أدرجت زيادة استهلاك اللحوم الحمراء يؤدي إلى السرطان وفى النهاية يطالب باختيار الغذاء الصحي لأبنائنا.