كتبت: نيفين طه

تحديات كبيرة ومعضلات وملفات يجب التصدي لها ,علاوة على مشروعات تحتاج إلى الاستكمال، ومشكلات مزمنة يعاني منها أبناء المحافظة، هذا ما ينتظر اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية الجديد.

نرصد في السطور التالية أهم 5 ملفات تنتظر التعاطي معها من جانب المحافظ الجديد:

محلج القطن بالقناطر.

حيث يطل مبنى أرض محلج الأقطان الأثري بالقناطر الخيرية على النيل مباشرة، وهو يصلح ليكون متحفًا أثريًا رائعًا يسهم في إدخال العملة الصعبة للمحافظة.

المبنى مهمل منذ فترة كبيرة رغم تناوب عدد من المحافظين السابقين على الوعود بإدخاله في خطة التطوير وزيارة وزير الأثار عدة مرات له.

تطوير القناطر الخيرية

عدة أفكار تم طرحها لتطوير القناطر الخيرية نذكر منها مشروع قدمه أحد رجال الأعمال باستثمارات 2 مليار دولار. المشروع يطرح اقامة تليفريك وملاهي مائية وممشى ونادي وفندق ولم يتم التفاعل مع المشروع أو إعطاء إشارة البدء فيه.

نفق الإشارة

و يمثل عنق الزجاجة بمدينة بنها، حيث تعاقب على هذا النفق 3 محافظين، ولم يتم الانتهاء منه حتي الآن ، والأن تتم أعمال التشطيبات النهائية تمهيدا لافتتاحه قريبا .

الاشغالات والباعة الجائلين.

مأساة حقيقية يعيشها أبناء القليوبية، بعد انتشار باكيات الباعة الجائلين بشكل عشوائي وافتراشهم الطراق والشوارع الرئيسية والفرعية على مستوي مدن المحافظة مما أصاب المواطنين بحالة من السخط والغضب الشديدين لتجاهل المسئولين.

وتعد أزمة الباعة الجائلين صداع مزمن في راس محافظي الإقليم لانتشارهم بالطرق العامة والميادين بالمحافظة.

مكامير الفحم

أزمة حقيقية يعيشها مواطني قري طوخ لانتشار مكامير الفحم بطول خط 12 "بنها- القناطر الخيرية" , ما يسبب معاناة كبيرة للأهالي نتيجة انتشار الأمراض بسبب التلوث الناجم عن هذه المكامير. لم يتم اتخاذ قرار حاسم في هذا الملف على الرغم من زيارة وزيرة البيئة السابقة ليلي إسكندر وخالد فهمي وزير البيئة الحالي عدة مرات للمنطقة. ولم تحصل الأهالي عل سوى ى المسكنات من قبل المسؤولين.