شهدت جلسة الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بالأمس أثناء اختيار قائمة اللاعبين المسافرين إلى الإمارات لخوض مباراة الأهلي في السوبر المصري، تعنت شديد من جانب محمد حلمي المدير الفني للفريق الأبيض الذي رفض بشده انضمام محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب القلعة البيضاء وقائد الفريق إلى قائمة المباراة رغم إصرار الجهاز المعاون على ضمه.

وأقترح الجهاز المعاون فى بداية الجلسة على محمد حلمي ضم جميع اللاعبين إلى قائمة المباراة فيما عدا المصابين إلى جانب الزامبي إيمانويل مايوكا الذي يحتاج إلى فترة تأهيل، وبدأوا بالفعل فى وضع أسماء المستبعدين وهم على فتحي وحسنى فتحي ومحمد مسعد ومحمد مجدي بالإضافة إلى مايوكا.

وفاجئ حلمي الجميع وطلب وضع اسم شيكابالا ضمن أسماء المستبعدين، فكان قرار المدير الفني بمثابة الصدمة لجهازه المعاون، الذين طالبوه بتوضيح السبب ليؤكد لهم المدير الفني أنه غير جاهز فنياً، فطالب جهاز حلمي من المدرب بضم اللاعب حيث أنه ستكون لديه القدرة على المشاركة لمدة 30 دقيقة أو شوط كامل على الأقل خلال المباراة بعد أن شارك في آخر تدريبين للفريق، إلى جانب أنه لديه متسع من الوقت يمتد لأسبوع قبل موعد المباراة سيتدرب خلاله مع الفريق.

ورفض حلمي بشده اقتراح جهازه وقال لهم نصياً: "شيكابالا مش جاهز، ومتمرنش معايا إلا مرتين"، ولم ييأس الجهاز من محاولاته مع حلمي وأكدوا له أنه لا ضرر من ضمن اللاعب على غرار أحمد الشناوي وأيمن حفني المصابان، وإسلام جمال وباسم مرسى اللذان غابا عن المعسكر الأخير للفريق في 6 أكتوبر، وإن لم يشارك اللاعب في المباراة فوجوده مهم بصفته قائد الفريق وسيقوم برفع الكأس في حالة فوز الزمالك بالمباراة.

وجاءت محاولات الجهاز المعاون بالفشل، حيث أكد مصدر "لدوت مصر" أن استبعاد اللاعب لم يكن له سبب سوى تعنت حلمي ضده، خاصة وأنه أستغل مشاكل اللاعب مع رئيس النادي مرتضى منصور وأصر على استبعاده الذي لن يلقى عليه أي اعتراض من جانب مسئولي النادي