عقد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، اجتماعًا، اليوم السبت، بمديري المديريات التعليمية، ومديري عام التعليم العام، والموجهين العامين، والموجهين الأوائل للمواد الدراسية، ومجموعة من المعلمين الأوائل بمختلف التخصصات الدراسية بمرحلة التعليم الثانوي العام، وممثلين عن مجلس الآباء والأمناء والمعلمين على مستوى الجمهورية عبر شبكة الفيديو كونفرانس، بحضور المديرين العامين لتنمية المواد الدراسية بديوان الوزارة، ومدير عام الإدارة العامة للامتحانات.

وأكد حجازي، أن هذا اللقاء يعد استكمالًا للجهود المبذولة لتوعية وإرشاد أبنائنا طلاب شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2017/2016، والتعرف على "كراسة الامتحان" بالشكل الجديد لها بعد دمج ورقة الأسئلة في كراسة الإجابة "البوكليت"، مشيرًا إلى أنه تم الحرص على تواصل الكوادر التعليمية مع الطلاب وإرشادهم والرد على استفساراتهم.

وشدد رئيس قطاع التعليم، على أن هذا الإجراء ليس تغييرًا في نظام الامتحانات أو نوعية الأسئلة حيث يتم الالتزام خلالها بمواصفات الورقة الامتحانية التي يعدها المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، بالتعاون مع المديرين العامين للمواد الدراسية.

وأوضح حجازي، أن هذا الشكل الجديد للامتحان يراعى مصلحة الطالب في المقام الأول من حيث تحديد الإجابة المطلوبة بدقة الأسئلة؛ وفقًا لمواصفات الورقة الامتحانية، ما يحقق الدقة فى تقديرها لمصلحة أبنائنا الطلاب، كما أنها تحقق توزيع الأسئلة على أكبر قدر من المنهج بما يتيح لكل طالب الفرصة للإجابة، ويقلل نسبة فقد الدرجات عن الأسئلة، حيث إن زيادة عدد الأسئلة يقلل الوزن النسبي للدرجة المخصصة لكل سؤال.

ومن حيث تنوع صور الامتحان الواحد في أربعة نماذج مختلفة الترتيب، فإن ذلك يحد من محاولات الغش؛ تحقيقًا للهدف من الامتحان المتمثل في مبدأ تكافؤ الفرص للطلاب، وتحقيق العدالة للجميع، بالإضافة إلى أن المساحة المتروكة للإجابة عن كل سؤال تراعى المطلوب من الطالب الإجابة عنه، مع زيادة سطر أو سطرين حسب طبيعة كل سؤال.

وأشار حجازي، إلى أن الوزارة سترفع النموذج الثاني في الأيام القليلة القادمة، على الموقع الإلكتروني لها، بعد مراعاة الملاحظات التي تمت مناقشتها بشأن النموذج التجريبي الأول، مؤكدّا أنه سيتم إجراء التطبيق العملي باختبار تجريبي بالمدارس مع طرح النموذج التجريبي الثالث.

كما وجه بتكثيف الجهود لتنفيذ برنامج القوافل التعليمية بالمناطق النائية والحدودية بالتنسيق مع المديرين العامين لتنمية المواد الدراسية؛ وذلك في إطار حرص الوزارة على تحقيق الاستفادة القصوى لأبنائها من طلاب شهادة الثانوية العامة لهذه المناطق.

تم خلال اللقاء الرد على جميع الاستفسارات الخاصة بالشكل الجديد لكراسة امتحان الثانوية العامة.

وفى نفس السياق أوضح الدكتور أحمد السعيد شلبي، مدير عام تنمية اللغة العربية أن أسئلة الكتاب الإضافى "الأيام" لطه حسين المقررة على الصف الثالث الثانوي ستراعى الأهداف التربوية المنشودة من تدريسها بدون صرف الطلاب عن هذه الأهداف باللغويات أو المفردات؛ من أجل تحقيق الهدف من قراءة الكتاب ذى الموضوع الواحد من حيث قدرة الطالب على فهم المقروء واستنتاج المغزى ووجهة نظر الكاتب، والدروس المستفادة والقيم التربوية، مشيرًا إلى أنه قد تم تنفيذ مواصفات أسئلة القصة بهذا الشكل على تلاميذ الصف الخامس الابتدائى، فى الفصل الدراسى الأول تمهيدًا لتعميمها على بقية الصفوف الدراسية العام القادم.

اقرأ أيضًا:

فيديو| يعني إيه البوكليت؟