حجزت محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية، اليوم السبت، محاكمة مدير مكتب وزير الاستثمار الأسبق أسامة صالح، في قضية اتهامه ومسئول في حي النزهة، و5 رجال أعمال، في التورط بتلقي وتقديم رشاوي مالية، لجلسة 4 ابريل القادم للحكم.

وتضم قائمة المتهمين في القضية: عمر أشرف عبد الغني الهراس، مدير بالمكتب الفني لوزير الاستثمار، وعبد الله الطوخي، مدير إعلانات ومساعد رئيس حي النزهة، وحسين حمدي، المدير المالي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "صن سيتي"، ووليد هلال، رئيس مجلس إدارة شركة الهلال والنجمة الذهبية، ويوسف مجدي حنين، عضو مجلس إدارة شركة سيتي فرست أتوم للسياحة، وباسم الأكرمي، مدير شركة الأكرمي فود، ومحمد السيد إسماعيل، مدير شركة صن سيتي، لاتهامهم بتقديم والحصول على رشاوي مالية وهدايا عينية.

وكشفت تحقيقات محمد عمر الفهمي، مدير نيابة الأموال العامة بشرق القاهرة، أنه خلال الفترة من يوليو 2013 حتى يوليو 2014، حصل المتهمون على رشاوى مالية وهدايا عينية، حيث إن عمرو الهراس، بصفته موظف عمومي، طلب وأخذ لنفسه عطية لاستعمال نفوذه للحصول على مزية من إحدى السلطات العامة، بأن طلب وأخذ من المتهم حسين حمدي، بواسطة مدير الشركة محمد إسماعيل، مبلغ 17 ألف دولار وقلادة ذهبية وخاتما "سوليتير" بقيمة 54 ألف جنيه على سبيل الرشوة، مقابل استعمال نفوذه لدى مسئولي محافظة القاهرة، والشركة القابضة لكهرباء مصر، ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما؛ لاستصدار قرار بضم قطع الأراضي محل بناء المركز التجاري "صن سيتي"، لإسناد مشروع العدادات الذكية للشركة.

وحصل المتهم من عضو مجلس إدارة شركة الهلال والنجمة الذهبية، على مبلغ 100 ألف جنيه، مقابل استعمال نفوذه لدى مسئولي شركة التفتيش بوزارة الاستثمار، لإصدار قرار بعزل رئيس مجلس إدارة شركة الهلال والنجمة الذهبية، وحصل على 2000 دولار شهريًا من عضو مجلس إدارة شركة سيتي أتوم للسياحة، أخذ منها 154 ألفًا و854 جنيهًا مقابل استعمال نفوذه لدى مسئولي مصلحة الجوازات والهجرة في إنهاء إجراءات تجديد إقامة بعض العاملين الأجانب بشركته بصفة دورية، كما تدخل لدى عضو اللجنة المشتركة بين وزارتي الاستثمار والقوى العاملة للحصول على تراخيص عمل بعض العمالة الأجنبية لصالح فندق سيتي شرم الذي يديره نادر عبد السلام أنيس، وحصل على مبلغ 5000 جنيه رشوة مقابل استعمال نفوذه لدى مصلحة الجوازات والهجرة بمطار القاهرة، لإنهاء إجراءات دخول أحد العاملين الأجانب بشركته إلى البلاد.

أما مساعد رئيس حي النزهة، فحصل على رشوة من صن سيتي، قيمتها 50 ألف جنيه مقابل إنهاء إجراءات تراخيص إعلانات المركز التجاري صن سيتي