التقى وزير الخارجية سامح شـكري صباح اليوم السبت، بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبو ظبي، ناقلا رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى شقيقه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أشاد خلال اللقاء بالمواقف المشرفة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم مصر ومساندة شعبها تحت القيادة الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتقدير مصر قيادة وشعباً للعلاقات الوثيقة والخاصة التي تجمع بين القاهرة وأبو ظبي، والتطلع الي توثيق علاقات التعاون والتنسيق مع دولة الإمارات خلال المرحلة القادمة التي تزداد فيها عوامل عدم الاستقرار والتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي.
واضاف المتحدث باسم الخارجية، الشيخ محــمد بـن زايد ولي عهد أبو ظبي أكد خلال اللقاء علي العلاقات الثنائية الوثيقة والمتميزة التي تربط بين مصر وشقيقتها الإمارات، مشيرا في هذا الى ما تحظى به مصر من احترام وتقدير ومكانة خاصة لدى جموع الشعب الإماراتي، ومؤكداً على تضامن الإمارات الكامل مع مصر في مواجهة التحديات الراهنة، والتطلع الي التنسيق وتعزيز التشاور بشأن التحديات المتفاقمة التي تواجه المنطقة العربية.
ونوه ابو زيد، الى أن اللقاء شهد تبادلاً للرؤى والتقديرات بشأن الأزمات التي تواجه المنطقة العربية، لاسيما الوضع في ليبيا، فضلاً عن الأوضاع في كل من اليمن سوريا والعراق، وعكس تفاهماً مشتركاً بين البلدين لمجمل أوضاع المنطقة. كما أكد الجانبان على ضرورة تكثيف وتيرة التشاور وتنسيق المواقف خلال المرحلة القادمة من أجل التوصل الى حلول سياسية لأزمات الوطن العربي ومكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف، وشددا على أهمية العمل على تنمية العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون على مختلف أصعدتها السياسية والإقتصادية والتنموية.