عطلة نهاية الاسبوع.. عطلة الصيف.. عطلة أجازة نصف السنة.. مواقيت النتيجة: العطلات و الأجازات الرسمية.

طيب فكرتوا ليه سموها عطلة؟ هل لأن الشغل بيتعطل؟ اسمها ده صح جداً، هو الشغل فعلًا بيتعطل، بس لازم كمان كل حاجة تتعطل زي العقل مثلاً، لإنك لو أجازة ودماغك مشغولة في الشغل عمرك ما هتحس بمتعة الأجازة، ولا عمرك هتفصل عشان تتملي طاقة إيجابية تخليك تشحن للشغل تاني.


في الدول المتقدمة بيقدسوا ثقافة الويك إند ( أو عطلة نهاية الاسبوع)، وبيفصلوا تماما، و الأوتيل في العطلات دي بيأخر ميعاد الفطار، عشان ياخدوا راحتهم في النوم كمان، وفيه وجبة معروفة عندهم اسمها البرانش وهي تجمع ما بين الـ breakfast و الـ lunchـ وبتكون الساعة ١٢ تقريبا الساعة ٢، وده طبعاً احتراما للعطلة.

زيارات السبت بليل مهمة والعشاء المتأخر والدوشة في البلاد بتكون ظاهرة السبت بالليل، أما يوم الأحد و هو يوم العطلة الرسمية لو كنت بره بتحس إن البلد اتهجرت وهادية جدًا، وكل المحلات قافلة ما عدا المولات.

ثقافة العطلات مهمة بس طبعًا في مصر لما بنصدق يوم أجازة ييجي ننزل المشاوير و نزحم الشوارع و المحلات اللي فاتحة في الأجازة.

أما أنا بقى بكتب الموضوع ده الاسبوع ده لإني مسافرة أجازة، وقررت أسلم المقال قبل ما أطلع سلم الطيارة، وقررت أفصل وأشيل خط الموبيل، وأجيب خط من بره عشان ميجيش مكالمات شغل ولا تحاليل ولا سياسة.. الحاجة اللي ممكن تربطني بالنت هي الأخبار عشان الواحد يبقى نفسيًا مطمن.

الأجازة أو العطلة لازم تفرغ فيها كل طاقتك السلبية، تستعد نفسيا وجسمانيا ليها، تنام كويس، تحاول تستمتع بأقل التكاليف (طبعاً بعد التعويم ) إجباري.

الفسحة و المتعة ممكن تكون في تمشية، تغيير مناظر، أي شئ مختلف في النمط اليومي، ده بيساعد على تفريغ العقل من الأفكار السلبية وبيملاه طاقة إيجابية وشحنة نشاط ممكن تفرق كتير في أدائك في شغلك بعد كده.

متنساش شاحن الموبيل، لو مسافر بره خلي معاك صورة الباسبور، إرمي كل حاجة ممكن تضايقك تمامًا، وحتي لو حاولت تزورك اطردها.

عطل عقلك ريح جسمك إفصل عشان تشحن.