تصدر هاشتاج "مصر تستحق" موقع التدوين الإلكتروني " تويتر"، حيث عبر المغردون عما تحتاجه مصر لتكون في مكانتها الطبيعية بين الدول المتقدمة، مطالبين بالقضاء على الفساد والرشوة، وعدم التمييز بين أبناء الشعب من حيث الجنس أو اللون أو الدين، وطالب أحدهم بتوفير شبكة مواصلات محترمة.

وقال أحد المدونين، إن مصر تستحق "أن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب بغض النظر عن ديانته أو ميوله السياسية أو أفكاره، وبغض النظر عن المستوى المادي، وتابع هشام رمضان، "بحلم بشبكة موصلات محترمة".

وأضافت سحر، " مصر تستحق ثورة ضد الرشوة، لو حد طلب منك رشوه عشان يعمل شغله صوره وافضحه.. ننضف البلد من كل مرتشي مصر القضاء علي الفساد.

ومن جانبه قال إسلام زكي، "وبشر الصابرين اصبروا على البلد.. بتتبني وبتكبر هتشوفوا خير ف الكام سنة الجايين.. ربنا خلق الكون ف ستة أيام".