قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم" الذى يقدمه الإعلامي عمرو أديب على شاشة قناة "ON E" أن المواجهة التي يواجهها المصريين كبيرة جدا.

 وأضاف الرئيس السيسي أن تكلفة التحدي ليست مالية فقط ولكنها كلفتنا شهداء وأرواح أبنائنا، وقال الرئيس أن مصر تواجه الإرهاب وحدها، كما وجه الشكر للمصريين مؤكدا أنهم حققوا الكثير لصالح مصر من خلال وعيهم بالتحديات التي تواجهنا.

 وقال إن  هناك اختلاف بين تناول الأفراد للأحداث الإرهابية وتناول الأجهزة ومؤسسات الدولة، مشيرا أن الاختلاف مقبول ولكن الدولة لها حسابات أخرى فى مواجهة الإرهاب.

وأضاف السيسي أن العالم بأكمله كان يسير في اتجاه ومصر تسير وحدها فى اتجاه معاكس، اكتشف العالم فيما بعد أن رؤيتنا كانت هي الصحيحة، وقال الرئيس "اللى بيحصل من إرهاب حاجة مؤلمة بجد"، ولكن البعض تجاهل ما أكدته الإدارة الأمريكية التي قالت أن مصر هى الدولة الوحيدة فى العالم التي تواجه الإرهاب بقوة وحسم وصدق، مشيرا إلى أن ما تفعله مصر من مواجهة حقيقية للإرهاب يصب فى صالح العالم بأكمله.

 كما وجه الرئيس الشكر للمصريين لأنهم رغم الشوشرة والضوضاء والإجراءات القاسية على مدار ثلاث سنوات ونصف، فضلوا أن يقفوا خلف الوطن ولم يسيروا خلف الفتنة والهدم.

وقال "المصريين بوعيهم قدروا يفهموا ويستوعبوا"، كما وجه الشكر والتقدير للإعلامي عمرو أديب على ما قدمه في بداية الحلقة من معلومات دقيقة حول الإهاب في مصر.

وقال الرئيس أن معدلات الإرهاب في تراجع كبير، وتساءل "تفتكروا يا مصريين التكلفة المالية بعيدا عن أرواح الشهداء وصلت قد ايه"، وكشف الرئيس لأول مره أن هناك 42 كتيبة تضم أكثر من 25 ألف مجند لمواجهة الإرهاب، بأكلهم وشربهم وانتقالاتهم، يكلفوا الدولة الكثير من الأموال.

 وقال الرئيس أن مصر لازالت في حالة حرب حقيقية، مؤكدا أن العمل مستمر لمواجهة الإرهاب ولن ينتهي في يوم وليلة، وقال أن الحشد للقوات يكون على فرضية واحتمال لوجود عملية إرهابية من سيناء إلى مطروح ومن أسواء إلى الإسكندرية، وهو ما يكلفنا الكثير.

وقال أنه لا يعتبر نفسه نظام جاء ليؤسس للاستمرار والبقاء الدائم، مشيرا أن المصريين استوعبوا جيدا يوم 11/11 أن الهدف من هذا اليوم هو أن تضيع مصر ولكن المبدع والرائع في الأمر أنهم لم يتحركوا خلف هذه المساعي لأنهم اصبحوا يمتلكوا القدرة على الفرز.

 وأضاف أنه لولا ما تقوم به مصر في المنطقة العربية بالكامل لكانت الأحوال تدهورت كثيرا، مشيرا إلى أن مواقف مصر ساهمت في تماسك المنطقة العربية بالكامل بشكل كبير.

 كما كشف السيسى أن القوات المسلحة تمكنت من تدمير مخازن تحت الأرض في سيناء تحتوي على آلاف الأطنان من المتفجرات، وقال الرئيس أن فكرة تداول المعلومات يجب أن يسير في نسق معين خاصة في ظل الظروف الراهنة، وكشف عن ضبط ملايين الجنيهات والدولارات تم ضبطها خلال الثلاثة شهور تستهدف هدم الدولة ونشر الإرهاب.

 ووجه الرئيس رسالة للشعب المصري قائلا "رسالتي هي وحدتكم انتوا يا مصريين"، موضحا أن الإرهاب لا يستهدف الرئيس ولا الجيش فقط، ولكنه يستهدف مصر بأكملها، وقال "مينفعش اتكلم عن دول وأجهزة على الهوا كده"، واضاف "مش أنا اللى هجيب حقكم يا مصريين، انتوا اللى هتجيبوا حق مصر بالصمود والنجاح"، وطالب الرئيس من شعب مصر أن يعمل بجد وتحقيق الانتصار من خلال تحقيق النمو والتقدم.

شاهد أيضًا:

فيديو| المداخلة الهاتفية للرئيس السيسي مع الإعلامي عمرو أديب