قال مصدر مسؤول في جهاز المنتخب إن زيارة زوجات وأسر لاعبي المنتخب لذويهم في معسكر منتخبنا الوطني استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية بالجابون 2017 ليس عيبا أو مصدرا للقلق على تركيز الجميع. 

 قال المصدر إن الزيارات خاطفة وطبيعية في الوقت نفسه في ظل طول فترة المعسكر، فليس من الطبيعي أن يتواجد المحترفون في مصر مثلا ولا يأتي أي فرد من أسرهم للاطمئنان عليهم، وكذلك لا يوجد ما يمنع اللاعب من رؤية ابنه أو ابنته في المعسكر بشكل خاطف، حتى يحين موعد غلق المعسكر تماما طلبا في المزيد من التركيز ووقتها لن يسمح بتواجد أي فرد من خارج المجموعة المختارة والأجهزة المعاونة. 

 كان البعض أثار قضية زيارة الزوجات للاعبي منتخبنا الوطني في الفندق قبل السفر إلى الجابون، وذهب البعض للحديث عن النيل من جرعات التركيز لدى الجميع، وما تمثله من مخاطر على الفراعنة قبل المشاركة في الجابون 2017.