طب هي ناقصة سواد؟ إيه التسمية دي و إيه أصلها و ليه جات عندنا؟ و إيه سبب نجاحها المزيف عندنا؟ هل هي عقدة الخواجة؟!، هي غالباً عقدة الخواجة اللي موديانا في داهية.

أصل الجمعة الأسود أمريكي، ومكنش مرتبط أساسا بالتسوق بالعكس كان مرتبط بنكسة اقتصادية وتحول بعدها للتسوق.

بدأت التسمية مع الأزمة الاقتصادية في أمريكا سنة ١٨٦٩، وكانت ضربة لإقتصاد أمريكا وكارثة بمعنى الكلمة.. ومع كساد السلع والمبيعات قررت الحكومة عمل تخفيضات كبيرة في المحلات الكبيرة، ووصل التخفيض إلى ٩٠٪‏ من قيمتها، وكان ده فعلاً علاج للأزمة دي.

وترسخت الكلمة أو الوصف باللون الأسود سنة ١٩٦٠، لما شرطة فيلادلفيا وصفت الجمعة دي بالسواد بسبب الزحمة في الشوارع و تكدس الناس في الطوابير.

الجمعة دي بتكون آخر جمعة في شهر نوفمبر و هو بعد عيد الشكر الأمريكي، آخر خميس في نوفمبر.

و طبيعي بيكون توقيت التفكير في هدايا الكريسماس و بتكون فرصة يشتروها باسعار كويسة.

وبسؤالي على مدار سنين لأصحابي اللي في أمريكا عرفت منهم إن الناس بتروح تتفرج و تختار الحاجة اللي هتشتريها، و تحدد مكان المحل وتعمل ليستة، وتبات ليلة الجمعة قدام المحلات دي .. ايوة بتبات حرفياً و بتبدأ الطوابير ٦ الصبح قبل ما المحل يفتح بـ٣ ساعات، وطبعاً لأنه تخفيض حقيقي فالناس اللي بتدخل الأول هي اللي بتلحق تلم وش القفص، وفعلًا ممكن تلاقي ماركات نازلة من ١٠٠ دولار لـ ١٠ دولار.

طيب حلو أوي الكلام ده.. إحنا مالنا بقي بأمريكا وعيد الشكر و الكلام ده.. بدأ الموضوع ده في مصر من سنتين تقريبًا وفعلا طوابير وزحمة، وبيع وحاجات جميلة، وساعات المحلات المصرية بتجود وتخليه اسبوع اسود، عشر ايام سود، على حسب ما تخلص البضاعة المتخزنة عندها واللي متباعتش من فترة.

السنة دي و عشان عقدة الخواجة الناس سنت سنانها وقررت تنزل الجمعة الأسود، وفعلًا حصل زحام رهيب لو بيوزعوا الحاجة مكنش هيكون بالزحمة دي و كل ده عشان ٢٠٪‏ وموضوع الـ٥٠٪‏ ده بقى في محلات بسيطة على شوية هلاهيل.

للتسوق متعة كبيرة (طبعاً للستات أكتر) و كلمة تخفيض احلي طُعم نجري عليه، وإحساس الشطارة إن الواحدة تشتري حاجة بأفل من سعرها مريح بردو في ظل الظروف الاقتصادية اللي بنمر بيها.

اللطيف بقي إني نزلت قبل اليوم الأسود ده بكام يوم، وشفت الأسعار مثلاً بلوزة بـ٥٠٠ جنيه، قلت لواحدة صاحبتي على المكان، وراحت فعلاً، وقالت لي نازل عليها خصم ٥٠٪‏ بقت ب٥٠٠.. أنا برقت و قلتلها هي كانت بـ ٥٠٠ أصلًا، قالت لي لا كان مكتوب عليها ١٠٠٠.. و في اللحظة دي اكتشفت إنه يوم إسود فعلاً !
إسود عالفساد و الغش.
إسود عالتلاعب بالشعب.
إسود عالاستغلال.
و إسود على عقدة الخواجة !!