في حين اهتم الأولون بترك نصائح للنساء للتعامل مع الرجال لكنهم أهملوا نصائح الرجل. ربما لأن الرجال لا تحتاج إلى النصح أو ربما لأن الرجال لا تميل لنقل ما جاء في الأثر من حكمة.

وبما أن وجود النصحية أفضل من عدم وجودها، فيمكنك عزيزي الرجل من أن تجد ضالتك في هذا الدليل.

أولًا: كن مستقلًا!

إذا كنت تريد أن تصبح أكثر جاذبية للنساء، يجب عليك عزيزي الرجل أن تصبح سيد قرارك ومالك مصيرك. لا تنتظر دعمًا من "بابا وماما وعمو وجدو". من علامات الاستقلال الاستقرار الوظيفي ووضوح ملامح المستقبل المهني.

هل تعلم أن 99% من النكد مصدره تصرفات الرجل؟ 

ثانيًا: النظافة من الإيمان!

لا شيء على وجه الأرض يبرر أن تحتفظ بأظافرك متسخة كما لا يوجد عطر على وجه الأرض يُخفي رائحة العرق. إذا أردت الحفاظ على المرأة التي تحب اهتم بنظافتك الشخصية ولا تنسى أن الأسنان تحتاج إلى النظافة أيضًا!

ثالثًا: لا تجعل يداك مغلولة إلى عنقك

إدارة الموارد سواء كانت مادية أو معنوية من أهم النقاط التي تلفت نظر المرأة في الرجل. فالنساء تكره الرجل البخيل حد كراهيتها للرجل المُسرف. فكن عوانا بين ذاك وذاك ولا تبخل عليها أبدًا بما هو في متناولك فعله بسهولة.

رابعًا: الشكر الواجب!

العلاقة التي لا تقدم التقدير قنبلة يُمكن أن تنفجر في أي لحظة. تذكر أن كلمات الشكر والامتنان لا تكلف الكثير ولكن تأثيرها كبير.

خامسًا: ابتسم أنت تحب!

هل تعلم أن 99% من النكد مصدره تصرفات الرجل؟ إذا كانت إجابتك على هذا السؤال هي النفي فمبروك أنت واحد من نكديين كثيرين. ينشرون النكد ويلقون بلائمته على النساء. ابتسم .. وتذكر أن 99% من أسباب النكد يمكن تجاوزها بكلمتين حلوين.

سادسًا: كن مسؤولًا!

القليل من العفوية وربما التهور مفيد. الكثير من التهور يجعل منك خطرا يجب عليها أن تتجنبه. كن مسؤولًا عن أفعالك والأهم كن مقدرًا لتبعات هذه الأفعال.

سابعًا: لا يوجد تانجو لفرد واحد!

تذكر النصيحة الخالدة بأنه لا يوجد إنسان يعيش كجزيرة منعزلة. الأنانية تقتل صاحبها. يوجد في هذا العالم أشخاص آخرون ستحتاج للتواصل معهم. لن تتمكن من بناء علاقات مستقرة وطويلة الأمد إن دارت العلاقة حول "أنا". العلاقة تقوم وتستمر فقط إذا كان محورها "نحن".

ثامنًا: أهم حاجة الأخلاق

تمتلئ الصحف والبرامج التليفزيونية والأفلام والمسلسلات وجلسات النميمة بنماذج لرجال بلا أخلاق تسبب انعدام أخلاقهم في عذاب للنساء. فاختر لنفسك مسارا أخلاقيا والتزم به. وإياك إياك من مخالفته!

وفي الأخير كن نفسك.. وتذكر أن الحياة أقصر من أن تضيعها في العيش في ظل آخرين.