كتب- عمرو والي:

نفى وزير الطيران المدني الطيار حسام كمال، تلقي شركة مصر للطيران أية أموال من المواطنين المصريين العائدين من ليبيا، عن طريق تونس، مشيرا إلى أن التعامل يتم مباشرة مع وزارة الخارجية، التي تتولى التنسيق مع المواطنين الراغبين في العودة.

وقال كمال خلال مداخلة هاتفية له مع برنامج "غرفة الأخبار" على شاشة "سي بي سي إكسترا"، اليوم الخميس، "لا يمكن أن يطلب أي مصري العودة إلى بلاده، وتمنعه شركة مصر للطيران، أو تطلب منه أموالا نظير ذلك"، مؤكدا أن الشركة لا تعلم تحديدا أعداد المصريين العائدين من ليبيا، وتتولى وزارة الخارجية إبلاغها بالعدد في كل رحلة. موضحا أن هناك تنسيقا مع وزارة الخارجية لتنظيم رحلات أخرى لإعادة المصريين العالقين بين الحدود الليبية والتونسية فور وصولهم إلى تونس، لافتا إلى أنه من المنتظر إقلاع رحلتين اليوم، في حالة الحصول على الموافقات اللازمة.

وأشار وزير الطيران المدني إلى أن هناك اهتماما كبيرا من جانب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء لإنقاذ المصريين وإعادتهم إلى بلادهم سالمين، في إطار اهتمام الحكومة بأبناء مصر في أية مكان، لافتا إلى أن مصر للطيران جاهزة لإقامة جسر جوي لإعادة المصريين، وفقا لأية عدد من الرحلات تطلبها وزارة الخارجية. وعن عودة العمل بالتوقيت الصيفي، ومدى تأثيره على مواعيد الرحلات، أكد كمال، أن المطارات الخارجية تلقت إخطارا في وقت مسبق، عن العودة إلى التوقيت الصيفي، وتم تعديل جداول إقلاع ووصول الطائرات وفقا لذلك.

وكانت أول رحلة طيران تقل المصريين العائدين من ليبيا، وصلت إلى مطار القاهرة الدولي ظهر اليوم الخميس، بعد إقلاعها من تونس.