عمان، أ ش أ:

دعا الأردن، بصفته العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، باسم المجموعة العربية إلى جلسة إيجاز لمناقشة الأوضاع في غزة بمشاركة المفوض العام للأونروا ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، يتبعها جلسة مشاورات مغلقة بحضور أعضاء المجلس فقط.

ويأتي الطلب الأردني، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)، اليوم الخميس، في ضوء تردي الأوضاع الإنسانية في غزة واستهداف الجيش الإسرائيلي لمدرسة (الأونروا) التي نزح إليها الفلسطينيين هربا من الموت رغم معرفته المسبقة بمواقع هذه المدارس.

من ناحية أخرى، تلقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني ناصر جودة، اليوم، اتصالا هاتفيا من نظيره الفلسطيني رياض المالكي، بحثا خلاله آخر التطورات والجهود المبذولة لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة، في إطار المشاورات المستمرة بين الطرفين. وتأتي هذه الاتصالات في ضوء المشاورات اليومية والتباحث والتنسيق المستمر والاتصالات التي يجريها ويستقبلها ناصر جودة ضمن الجهود الأردنية المبذولة بقيادة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، سعيا إلى التوصل لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة ووقف إطلاق النار.

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أجرى مساء أمس، اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري سامح شكري، تم خلاله بحث التطورات الخطيرة في قطاع غزة والجهود المبذولة لوقف إطلاق النار، كما تلقى جودة اتصالا من نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اتفقا خلاله على ضرورة تضافر الجهود وتوحيدها بهدف وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.