غزة- أ ش أ:

طالبت وزارة الداخلية في غزة، المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي وتوفير الحماية لطواقم الدفاع المدني والإسعاف والصحفيين، وتقديم قادة الجيش الإسرائيلي للمحاكم الدولية.

وحملت داخلية غزة اليوم الخميس، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن استهداف طواقم الدفاع المدني بشكل متعمد، مؤكدة أن ذلك "جريمة حرب" بحق طواقم مدنية وإنسانية يكفل لها القانون الدولي الحماية في أوقات النزاعات والحروب.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم، إن "اثنين من جهاز الدفاع المدني استشهدا وأصيب 5 آخرون أمس بقصف المدفعية الإسرائيلية لسوق الشجاعية، في أثناء قيامهم بإطفاء حرائق جراء القصف الإسرائيلي على السوق".

وأشار إلى ارتفاع عدد ضحايا جهاز الدفاع المدني إلى 7 قتلى و26 جريحا منذ بداية القصف. وقال: "لن تتراجع أجهزة وزارة الداخلية عن القيام بدورها في خدمة شعبنا بما فيها جهاز الدفاع المدني مهما كانت التضحيات".