كتبت- إسراء إمام:

وجه حزب التجمع، رسالة، اليوم الخميس، إلى الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة، وقيادات ومقاتلي وأعضاء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، يُثمنّ فيها جهود المقاومة لبناء الوطن الفلسطيني. وتضمنت الرسالة: "إن كتائب المقاومة الوطنية، خير نموذج للمقاوم الصلب في وجه آلة الحرب الصهيونية الغاشمة، وخير نموذج للمقاوم الواعي، الذي يصر على الحفاظ على قضية فلسطين كقضية مقاومة واحتلال، ويرفض إقحامها على جدول أعمال الأحلاف الإقليمية".

وحيا الحزب خلال بيانه اليوم، صمود المقاومة، ناعيا الشهداء اللذين سقطوا في معركة الدفاع عن شرف الوطن، ومن بينهم الشهداء: عضوا اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إسماعيل أبو ظريفة، وزكريا أبو دقة، ومسؤول كتلة الوحدة العمالية في قطاع غزة الشهيد إبراهيم قبلان، وغيرهم من شهداء فلسطين والجبهة، الذين دفعوا دمائهم ثمنا لحرية الوطن الفلسطيني، ومن أجل وحدة التراب وليس تقسيمه.

وأشار الحزب في بيانه، إلى أن الاستهداف الصهيوني لقيادات وكوادر ومقاتلي الجبهة سواء بشخصهم في صورة عمليات اغتيال، أو في منازلهم في صورة عمليات نسف، يشير بشكل واضح إلى الدور الذي تلعبه الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في معركة الكرامة، ويوضح مدى الخسائر الموجعة الذي يُلحقه مقاتلو الجبهة بجيش الاحتلال، مؤكدين على ثقتهم فى جهود المقاومة لتحرير فلسطين.