كتب - ممدوح زيكا

قبل أعوام من الإنترنت والتحميل السريع أو المشاهدة المباشرة لأفلامك المفضلة، كانت يقتصر الوصول إلى الأفلام على مشاهدة برامج تلفزيونية مثل: "نادي السينما" و"اخترنا لك"، بالإضافة إلى الزيارات المتكررة لنوادي الفيديو التي انتشرت في مصر منذ منتصف الثمانينيّات، وحتى السنوات الأولى للعقد الأول من الألفية.

كانت الفرصة سانحة لأبطال سينما الأكشن أن يحققوا شعبية هائلة في مصر وقتها، نجوم مثل: بروس لي، جاكي شان، ميل جيبسون، فان دام، ستيفن سيجال، أرنولد شوارزنجر، وسيلفستر ستالوني. كانوا أبطال أفلام حظيت بشهرة واسعة؛ جعلت منهم نجومًا للفيديو في مصر خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وكان أكثر ما يميز هذه الأفلام بخلاف الأفيش، هو الترجمة العربية المميزة لاسم الفيلم، أذكر منها على سبيل المثال فقط، وليس الحصر:

1– "No Retreat No Surrender"، أو "لا تراجع ولا استسلام"، إنتاج 1986:

كان لــ"فان دام" نصيب كبير من الترجمات الحرفية الغريبة لأسامي الأفلام، أو الترجمات البعيدة كل البعد عن الموضوع، ولـ"فان دام" أفلام أخرى، غير "لا تراجع ولا استسلام"، نالت شهرة واسعة، مثل kickboxer أو "الضربة القاضية"، إنتاج 1989.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2- "Predator"، أو "الوحش"، إنتاج 1987:

الفيلم من بطولة "أرنولد شوارزنجر" و"كارل ويزرث"؛ الشريك الرسمي لكل ممثلي الأكشن في عصره. 


3– "Assassins"، أو "القتلة"، إنتاج 1995:

من بطولة "سيلفستر ستالوني"، الوجه المحبب للظهور على الأفيش منذ السبعينات، ويصاحبه هذه المرة نجم الأكشن الإسباني الصاعد بقوة "أنتونيو بانديراس"، والذي قدم بعد ذلك بقليل فيلمه الشهير "Desperado" أو "الانتحاري"، إنتاج 1995.

4– "The 13th Warrior"، أو "المحارب الـ 13"، إنتاج 1999:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لازلنا مع "أنتونيو بانديراس"، ولكن تأتي شهرة هذا الفيلم تحديدًا، من ظهور تسويقي بحت للفنان المصري "عمر الشريف" على أفيش الفيلم، حتى إنه عندما عرض الفيلم لأول مرة بالتلفزيون المصري بعدها بسنوات، قدمت المذيعة الفيلم بقولها: "بطولة أنتونيو بانديراس وعمر الشريف".

 

5- "Way of The Dragon"، أو "بركان الغضب "، من إنتاج 1972:

بطولة "تشاك نوريس" و"بروس لي". ظل هذا الفيلم على حوائط نادي الفيديو لسنوات طويلة. 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

6- "Jurassic Park" أو "حديقة الديناصورات"، من إنتاج 1993:

عوالم الوحوش والديناصورات والأبطال الخارقين، لم تثر غريزة المصريين السينمائية دائمًا في التسعينيات، حتى في هذا الفيلم الذي أخرجه الأمريكي اللامع "ستيفن سبيلبيرج"، في ثلاثيته الشهيرة أيضًا باسم الجزء الثاني منها: "العالم المفقود". 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


7- "Wild Things" أو "رغبة متوحشة" من إنتاج 1999: 

من بطولة: مات ديلون، وكيفن بيكون، ونيف كامبل، ودينيس ريشارد. تم وضع العلامة المحببة لرواد نوادي الفيديو على هذا الفيلم: "للكبار فقط".



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8- "Lara Croft: Tomb Raider" أو "الجميلة في مهمة مستحيلة"، إنتاج 2001:

فيلم وضع "أنجيلينا جولي" في مصاف ممثلي الأكشن المهمين، بعد انتشار فيلمها في مصر تحت هذا الاسم الغريب.

9- "The Legend of Drunken Master" أو "قبضة النمر"، إنتاج 1994:

يأتي الجزء الثاني، بعد نجاح رهيب للجزء الأول "Drunken Master"، الصادر عام 1978، والتي تمت ترجمتها في مصر باسم "السكّير".



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

10– "Mortal Kombat"، إنتاج 1995:

وبالطبع تأتي شهرة هذا الفيلم، من لعبة الفيديو الشهيرة آنذاك، والتي لا أذكر أنها احتاجت لترجمة مصرية، خاصة أن أسماء مثل: ليو، جاريك جايد، غورو، كيتانا، رايدن، صب زيرو، سكوربيون، وشاو كان، لم تكن تحتاج لشهرة أكثر من ذلك.

11– "Titanic" أو "لغز السفينة تيتانيك"، إنتاج 1997:

ربما جاءت شهرة الفيلم، لجمال "كيت وينسلت" أو الوجه البرئ لــ"ليوناردو ديكابريو"، أو للقصة التراجيدية والرومانسية الملهمة، أو لعوامل أخرى، ولكن الأكيد أن شهرة "تيتانيك" في مصر، أواخر التسعينيات، جاءت بسبب مشهد ديكابريو الذي يقوم فيه برسم كيت عارية، حتى إن نوادي الفيديو وقتها كانت تنقسم إلى نوعين، تلك التي تقدم الفيلم بنسخة كاملة، وأخرى تقدمه بنسخة مقطوعة.



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

12- "Cape Fear" أو "منطقة الرعب"، إنتاج 1991:

فيلم من إخراج "مارتن سكورسيزي"، ومن بطولة "روبرت دي نيرو". 

12 – "Entrapment" أو "الفخ"، إنتاج 1999:

 شون كونري الذي اشتهر بتقديمه لشخصية جيمس بوند مع كاترين زيتا جونز