كتب- محمد علاء الدين:

    زفاف العروسين بالسيارات الفارهة والمكشوفة أصبح تقليعا متبعا خلال الفترة الأخيرة، لا سيما مع تراجع حركة السياحة، ما أدى بالشركات السياحية إلى تأجير سيارتهن للمكاتب الخاصة التي بدورها لا تتوقف عن إطلاق عروض ترويجية لتأجير السيارات الفخمة لحفلات الزفاف، والتي بدورها لاقت إقبال من العرسان البعض بداعي "الفشخرة" والآخر بقصد الرومانسية.

السيارات المكشوفة تعد الأبرز بين أقرانها مشاركة بحفلات الزفاف، ولاسيما "بي إم ديبلو، كرايسلر، بيجو"، فيما تراوحت قيمة الإيجار لست ساعات فقط ما بين 650 جنيه وألفان جنيه، فيما تعد سيارات "E36- E46" من ماركة "بي إم دبليو" الألمانية الأكثر طلبا من بين السيارات المكشوفة.

وفقا لأحد أصحاب مكاتب تأجير السيارات بمنطقة إمبابة فإن تراجع الطلب على السيارات الفخمة بشركات السياحة جراء تدني الحركة السياحية بشكل عام، تسبب في اتجاههم إلى تأجيرها للمكاتب الصغيرة بشكل أسبوعي ليقوموا بدورهم بتأجيرها للأفراد.

تبلغ القيمة الإيجارية للسيارة "بي إم دبليو Z4" 1500 جنيه، وهي الفئة الأكثر طلبا للمتزوجين حديثا، وخاصة أنها مجهزة بكرسين فقط ويقودها العريس وتتميز بشكلها الرياضي ويتعدى سعرها 300 ألف جنيه، سيارات الهامر "H3" هي الأخرى تشهد طلبا متزايدا من جانب المستأجرين، ويصل سعر إيجارها 750 لمدة 6 ساعات.

"الفشخرة" هي السبب الرئيسي وراء زيادة ظاهرة إستئجار السيارات الفارهة لحفلات الزفاف وفقا لصاحب مكتب الشناوي لتأجير السيارات بشارع السواح بالأميرية، والذي يرى أن "الرومانسية" هي الدافع الأكبر وراء ازدهار النشاط، "أغلب من يستأجر من عندي ليسوا أغنياء"، كان هذا رده عن المستوى الاجتماعي لمستأجري السيارات الفارهة.