كتب- ناصر يوسف:

 استنكر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري السابق، طارق عامر، الاحتجاجات التي نظمها موظفو البنك الأحد الماضي اعتراضا على حركة الترقيات الأخيرة، وقال عامر على حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك":" إن موظفي البنك يتقاضون رواتب ضخمة بالمقارنة بباقى مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن السائق فى البنك يحصل على 8000 آلاف جنيه شهريا.

وتساءل عامر "هل معقول هذا الهيجان بسبب ترقية ؟؟ ظلم ، مفيش عدالة ، محبطين ، وكل المكاسب خلاص اتنست ؟؟ خلاص آخر الدنيا ... ولا كأن البلد فيها كارثة، احساسنا فقط بما نريد... الضباط بياخدوا ملاليم وبقالهم ٣ سنين مش 30 سنة بهدلة في الشوارع ويفقدون حياتهم كل يوم ولا بوليصة تأمين ولا أجر ولم يقولوا ما تقولون ولم يشتكوا ، فيه ايه ، ده لو موظفي الدولة جالهم خبر عن المرتبات في البنك هيهجموا عليه".

وأكمل عامر حديثه قائلا : "السواق عندنا بيأخذ 8000 جنيه، والمتفوقين يشتغلون في المطاعم جرسونات، الا نري ..الا نتعظ ، مفيش بنك في العالم الموظف يطلب الترقية إلا فى القطاع العام المصري ورفضت تولى وزارة لانه من المستحيل إرضاء جميع البشر في مؤسسات الدولة .. الله يكون في عون المسؤول".

وكان موظفى البنك قد نظموا وقفة احتجاجية الأحد الماضى أمام المركز الرئيسى للبنك بكورنيش النيل اعتراضا على حركة الترقيات التى قام بها البنك مؤخرا، وأعلن المحتجون اعتراضهم على الطريقة التى تمت بها الترقيات متهمين الإدارة بعدم الشفافية في عملية الاختيار ومخالفتها للنظام المتفق عليه لترقية الموظفين.