كتبت - منى عبدالباري:

    نفى نائب مدير إدارة الموارد البشرية بمجموعة يونيفرسال لتصنيع الأجهزة الكهربائية محمد رزق توقيع الشركة عقوبات بالخصم على موظفيها الذين امتنعوا عن التصويت في الانتخابات الرئاسية، أو قيام أفراد أمن الشركة بتفتيش الموظفين للتأكد من إدلائهم بأصواتهم.

وقال بيان تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء يحمل شعار شركة يونيفرسال، مذيل بتوقع محمد أبوالسعود، مدير عمليات الموارد البشرية بالمجموعة:" نظرًا للانتخابات الرئاسية وتيسيرًا على العاملين للمشاركة في العملية الانتخابية وأداء حقوقهم السياسية قُرر العمل بدون راحة وانصراف العاملين الساعة الـ2 ظهرًا لمشاركتهم في الانتخابات". وذلك يوم أمس الثلاثاء.

وأضاف البيان:"ستقوم إدارة الأمن بالتفتيش على العاملين غدًا، -ويقصد بذلك اليوم الأربعاء- للتأكد من مشاركتهم في العملة الانتخابية عن طريق الحبر الفوسفوري، ومن يثبت عدم مشاركته سيتم خصم فترة الانصراف المبكر منه".

ونفى "رزق" ذلك قائلا :"هددنا العاملين فقط لدفعهم لأداء الواجب الوطني فقط.. ولم نفرض عليهم التصويت لمرشح بعينه"، وأضاف رغم ان هذا قرار مجلس الوزراء المفاجئ بمنح أجازة للعاملين بالدولة لا يسري على القطاع الخاص، إلا أننا منحنا 50% من القوى العاملة بالمجموعة، إذن إنصراف مبكر للإدلاء بأصواتهم.

من جانبه قال المدير المالي لشركة يونيفرسال للأجهزة الكهربائية هشام عماد الدين لـ "دوت مصر":"الموضوع مش كده خالص، لدينا 6000 موظف وعامل بالشركة حضروا اليوم في مواعيد حضورهم المعتادة، ولم يتم توقيع خصومات، أو جزاءات على أي منهم سواء من شارك أم من لم يشارك في الانتخابات".