الفيوم - lca
قال محافظ الفيوم الدكتور حازم عطية الله أن التشدد الدينى الذى تقوده جماعة الإخوان يسيطر على المحافظة ، ويؤثر تأثيرا سلبيا على المشهد السياسى وعلى النواحى الأمنية التى عادت إلى طبيعتها الآن.
ونفى المحافظ وجود خلافات مع مدير الأمن ، مؤكدا أن الخلافات مع عدد من الموظفين الذين ينتمون لجماعة الإخوان بالمحافظة الذين يعيقون العمل ، مشددا على استخدام القانون ضد أى موظف يعطل مسيرة العمل ويعيق تقديم الخدمات للمواطنين.. وإلى تفاصيل الحوار

صف لنا المشهد السياسي في الفيوم؟

الفيوم لها تيار غالب عليها، وهو تيار التشدد الديني المتمثل في جماعة الإخوان، وهذه هي المشكلة الأساسية التي تؤثر تأثيرا أساسيا على المشهد السياسي، إلا أنه لم تُلاحظ مشاكل داخلية بين الأحزاب السياسية الأخرى بالفيوم.

إلى أي مدى تؤثر جماعة الإخوان في مجريات الأمور بالمحافظة؟
الفيوم شهدت عنف كبير بداية من يوم 14 أغسطس وخلال الفترة السابقة، وكان هناك تأثير واضح على الناحية الأمنية، والإخوان كانوا مسيطرين إلى حد كبير على المشهد السياسي والأمني، وكانت علامة مميزة بالمحافظة مقارنة بالمحافظات الأخرى، ولكن الوضع اختلف اختلافًا كبيرًا هذه الأيام، حيث عاد الاستقرار وعاد الشارع إلى طبيعته، وأصبح التيار الإخواني غير مؤثر في الحياة السياسية أو الأمنية.
وما حقيقة الخلافات بينك وبين مدير الأمن؟
ليس هناك أية خلافات مع مدير الأمن، فالخلافات بينه وبين الموظفين الإخوان الموجودين بالمحافظة، نحن نحاول مع الإخوان من منطلق من يريد العمل معنا فأهلًا به، طالما أن التفكير الذي يتبناه لا يؤثر على سير العمل، وتقدمه وتطويره في الفيوم.
لا يفرق معي أحد، طالما أن الاتجاهات السياسية ليس لها تأثير على عمله والمجتمع المحيط به، وطالما أنه يقوم بدوره في عمله على أكمل وجه في المحافظة، فلا يفرق معنا انتماءات الموظفين السياسية أيًا كان، فالإخوان لا يعيقون عمل المحافظين.
ما خطة النهوض بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى بالمحافظة؟
المحافظة تعمل على محاور عدة ومختلفة من أجل محو "صفة الفقر" عن أبناء المحافظة، فنحن نحاول جاهدين لكى نعيد الحياة الزراعية للفيوم، عن طريق منع التعدي بالبناء على الأراضي الزراعية، وإزالة المباني المخالفة التي تمت خلال الفترة السابقة.
ومن جهة أخرى، فالفيوم بها منطقة صناعية، نحاول تنميتها، ويوجد مصانع ومستثمرين، والتي تعمل على توفير فرص عمل كبيرة لشباب الفيوم، ونحن بصدد عمل مشاريع مختلفة للشباب سواء داخل المنطقة الصناعية أو الزراعية، كصناعات صغيرة يقوم بها الشباب بأنفسهم.
المحور الأخير هو السياحة، فمن المفترض أنه بعد التغلب على المشكلات التي كانت تعوق حركة السياحة، سواء كانت داخلية أو خارجية للفيوم، سيكون هناك للسياحة دور مهم جدًا في تنمية الحالة الاقتصادية.
أتمنى أن يجد شباب الفيوم فرصة ، كي نتمكن من رفع مستوى المعيشة ، وتحسين المستوى الاقتصادي، وحل بعض المشكلات الاقتصادية التي تواجهها المحافظة، منها "البطالة والأمية."
ماذا عن الخطوات التي تم اتخاذها بالفعل؟
تم تخصيص بعض الأراضي للمستثمرين لإنشاء مصانع بمنطقة كوم أوشيم الصناعية، والبعض انتهى من التجهيزات وبدأ في العمل والإنتاج، والبعض الآخر يقوم حاليًا ببناء وتجهز المصانع التي ستكون جاهزة للعمل خلال الثلاث سنوات القادمة، المصانع التي تعمل حتى الآن يفوق عددها 140 مصنع، والمصانع التي تواجه بعض التعثرات بالنسبة للتمويل، المحافظة بصدد استكمالها.
وفي القريب العاجل، سننشئ منطقة صناعية خاصة بصغار المستثمرين الشباب، وسيكون لهم أراضي لإنشاء مشاريع صغيرة عليها بمبالغ زهيدة جدًا مقارنة بالمستثمرين الكبار، حتى يستطيعون إنشاء مشروع بتمويل صغير أو قروض صغيرة، وينافسون بها في سوق العمل.
هل لديك موقف محدد تجاه المرشحين لانتخابات الرئاسة؟
أنا أمثل الدولة كجهاز تنفيذي، وكل المتقدمين للانتخابات الرئاسية سواسية لدي، وأتمنى من الفائز في هذه الانتخابات أن يكون هدفه الأساسي هو الاستقرار.
الدولة طالبت بالحرص على أن يشارك أكبر عدد ممكن ممن لديهم الحق بالتصويت بالإدلاء بأصواتهم، وأن تمر العملية الانتخابية باستقرار وبدون عنف، وبحيادية، وستمر الانتخابات في المحافظة بسلام وأمان.