دوت مصر- ناصر يوسف:

 واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام الجنيه فى السوق السوداء لليوم الثاني على التوالى ، وانخفض فى تعاملات صباح الأربعاء بمقدار قرشين ليصل إجمالى الانخفاض فى يومين إلى 4 قروش ،مسجلا 7.53 جنيه مقابل 7.55 جنيه فى تعاملات أمس الثلاثاء، مقارنة بـ 7.57 جنيه فى تعاملات الاثنين.

وعلى صعيد المعاملات الرسمية فى البنوك المحلية استقرت اسعار صرف الدولار فى بداية تعاملات اليوم مسجلة 7.1167 جنيه للبيع و 7.1468 جنيه للبيع.

وقال على الحريرى عضو الشعبة العامة لشركات الصرافة إن أسعار صرف الدولار فى السوق السوداء ستواصل التراجع خلال الفترة المقبلة مع انخفاض الطلب من قبل المستوردين، بعد أن لبى العطاء الاستثنائى الذى طرحه البنك المركزى متطلبات شريحة كبيرة من التجار المتعاملون بالسوق السوداء.

وطرح البنك المركزى عطاء دولارى استثنائى للبنوك المحلية الأسبوع الماضى لاستيراد السلع الاستراتيجية بقيمة بلغت 1.1 مليار دولار وبلغ سعر صرف الدولار بالعطاء 7.0950 جنيه مقابل 7.0451 فى العطاء السابق له.

ويرى أحمد الخولى رئيس قطاع الخزانة ببنك التعمير والإ سكان أن السوق السوداء للدولار ستنتهى بعد اجراء الانتخابات الرئاسية، وعودة تدفق الاستثمارات الأجنبية والمساعدات المتوقعة من دول الخليج العربى.