دوت مصر- محب جميل




-لعنة التشهير

من أكثر تلك المواقف إحراجًا; قضية التشهير التي رفعها "دومينيك ستراوس"، رئيس صندوق النقد الدولي السابق، ضد صناع فيلم "مرحبًا في نيويورك" الفرنسي، الذي يتناول قصة حياته، ويصوره كرجل مدمن للجنس والخمور، يعتدي على خادمة بأحد الفنادق.

وعلى الرغم من أن الفيلم يبدأ بالإشارة إلى أن تلك الأحداث هي وليدة الصدفة والخيال، إلا أن المحامي الخاص بـ"ستراوس" أشار إلى أن الفيلم يتضمن تشهيرًا بموكله.

يُذكر أن الفيلم من بطولة الممثل الفرنسي المخضرم "جيرار ديبارديو"، ومن إخراج "آبل فريرا". وعن هذا الموقف يعلق محامي ستراوس: إنه مشمئز بسبب الفيلم.

***

-احذروا "فيتالي سيديوك"



"الباباراتزي" موجودون بكل مكان، يتسللون إلى خصوصيات المشاهير والنجوم. لكن هذه المرة الأمر مختلف، لاحق "فيتالي سيديوك" الممثلة الأمريكية "أميريكا فيريرا" بطلة مسلسل "بيتي القبيحة Ugly Petty"، وتسلل تحت فستناها أثناء عرض الفيلم على البساط الأحمر.

حاولت الشرطة إبعاد "فيتالي" لكنه تعلق بكاحل الممثلة، ووسط سباب وركل الممثلين تمكنت من إبعاده، بالتأكيد هذا الحدث لن تنساه فيريرا.

شاهد الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=HgSJB1zC_AE


***
-قبلة في لجنة التحكيم


تداولت وسائل الإعلام الإيرانية صورة للممثلة "ليلى حاتمي" (عضو لجنة التحكيم)، أثناء قيامها بتقبيل "جيل جاكوب" رئيس مهرجان "كان" لهذا العام.

السلطات الإيرانية وصفت الفعل بأنه "غير لائق"، كما جاء تعليق مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي "حسين نوشابادي" أكثر عنفًا، حيث قال: ينبغي على اللواتي يشاركن في مهرجانات دولية أن يراعين العفة، بحيث لا يقدمن صورة سيئة عن الإيرانيات.

يُذكر أن "ليلى حاتمي" ممثلة إيرانية وصلت للشهرة، بعد فيلمها (الإنفصال) مع المخرج الإيراني أكبر فارهادي، كما فازت بجائزة الدب الذهبي بمهرجان برلين 2014.

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=ib008v384yU


***

-بالدبابات أفضل




فوجىء الجمهور الفرنسي بشاطىء الريفيرا، بحضور فريق عمل فيلم (Expendables 3) إلى العرض فوق دبابات حربية.

ويشارك في الفيلم نخبة من النجوم أبرزهم: سيلفستر ستالون، آرنولد شوارزنجر، هاريسون فورد، ميل جيبسون وجيت لي.

***
-غضب العائلة المالكة



هاجمت عائلة "جريمالدي" فيلم (جريس أو موناكو)، حيث قالت العائلة إن هذا الفيلم لا يحمل أي تشابه مع حياة الأميرة الراحلة جريس كيلي. كانت كيلي قد توفت أثناء حادث سيارة في 1982 وتزوجت من الأمير الراحل رينيه الثالث.

قاطعت العائلة الملكية المهرجان لهذا العام، ونشأ خلاف شديد بين المنتج الأمريكي "هارفي وينستين" والممثل الفرنسي "أوليفيه داهان" حول طريقة عرض الفيلم.