سي ان ان
دوت مصر - كريم مجدي

حث حلف شمال الاطلسي "ناتو" روسيا على الوفاء بتعهداتها بسحب قواتها من الحدود مع اوكرانيا.وقال الحلف انه لم يلحظ اي تحركات تدل على عودة الجنود الروس لثكناتهم.
وصرح رئيس حلف الناتو الجنرال اندريس فوج راسموسين Anders Fogh Rasmussen اليوم الاثنين انه لا توجد اي دلائل على انسحاب الجنود او خفض عددهم على الحدود الروسية الاوكرانية.

من جانبها قالت كييف انها تراقب الموقف لتتاكد من عودة القوات لمراكزها.وقد جدد راسموسين الدعوة لضرورة انسحاب الالية الروسية قائلا انه سيكون اول من يرحب بهذا القرار.وعلق رئيس حلف الناتو على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين Vladimir Putin التي ادلى بها اليوم بشان الانسحاب،معربا عن اعتقاده بانها المرة الثالثة التي يصرح فيها بوتين بانسحاب قواته،وانه "راسموسين" لم يشهد اي تراجع للقوات.

واستطرد راسموسين تصريحاته قائلا ان الانسحاب سيكون اول خطوة لتهدئة الموقف.واضاف ان الجماعات الانفصالية الاوكرانية والروسية المسلحة يجب ان تتحكم في تصرفاتها كي تتيح الفرصة للانتخابات الرئاسية ان تتم في موعدها الاحد المقبل كما هو مقرر.

وطالب الحلف الجماعات المسلحة الموالية لروسيا بالتوقف عما وصفه بالاعمال غير الشرعية،وان تتوقف موسكو عن دعم هذه الجماعات.واضاف راسموسين انه على روسيا ان تظهر رغبة واضحة في اجراء الانتخابات الرئاسية لانها الحل الوحيد للازمة.

واثار نشر بوتين لاربعين الفا من قواته على الحدود الشرقية بينه وبين اوكرانيا حفيظة الدول وخشيتها من حدوث اجتياح يوم الانتخابات.وقد دافعت موسكو عن هذا الاجراء واصفة اياه بالتدريب الذي انتهى.وقال المتحدث باسم بوتين ان التدريب بدأ لكنه قد يستغرق بعض الوقت للانتهاء.