إنجي رأفت عن موقع داون الباكستاني
بعد مرور ثلاثة أشهر من تفعيل خدمة "المواصلات الخاصة للسيدات فقط" في باكستان، وتحقيقها لنجاحٍ واسعٍ في جذب عدد كبير من النساء اللاتي يشعرن بالاطمئنان والأمان لاستخدامهنَّ خدمة مواصلات خاصة بهنَّ، إلا أن الهيئة العامة للمواصلات أعلنت عن توقف الخدمة.

وتجمَّع عدد كبير من النساء اللاتي يعتمدنَّ على الخدمة بشكل كبير أمام مكتب الهيئة العامة للمواصلات، بالقرب من جامعة فاطيما جيناه Fatima Jinnah للنساء.

ويتكون مشروع " الموصلات الخاصة بالنساء فقط" على 12 عربة، تغطيها لوحة باسم " تعبير" Tabeer، باللون الوردي لتميزها، وفُعلت الخدمة بالمشاركة مع شركتين، " الأبرار" Al-Abrar وشركة زونج Zong .

وصرح مسؤول في الإدارة المحلية لهيئة المواصلات الباكستانية لموقع "داون" Dawn الباكستاني، بأن الشركات المسؤولة عن تمويل المشروع توقفت عن تمويله، وبالتالي لم تستطع الهيئة العامة للمواصلات على استكمال دفع تكاليف المشروع.

وبرر سكرتير الهيئة، أوايس مانزور تيرار، أن عدد النساء المستخدمات للخدمة قل بشكل كبير بعد البدء في إنشاء محطة جديدة للمترو، حيث بلغت نسبة الاتسهلاك اليومي للعربات الخصاة بمشروع "موصلات عامة للنساء فقط" إلى 60%، ولكنها بعد البدء في عمليات البناء الخاصة بمحطة المترو قلت بنسبة 20% بين شهري إبريل ومايو.

وأكد أن الهيئة أجرت استفتاءً للتوصل لتفسير وراء انخفاض عدد المستخدمين النساء للمشروع، وأضاف أنها اكتشفت أن النساء العاملات يُفضلنَّ استخدام المترو كوسيلة أسرع من " العربات المخصصة للنساء" التي تتحرك ببطء.

ووصفت سعيدة بارفين Saeeda Parveen إحدى النساء العانمات التي اعتادت على استخدام الخدمة أنا غاضبة من قرار توقف الخدمة لأنها كانت " أكثر أمانا " بالنسبة لها .

ومن جهة أخرى، تظاهر أكثر من 15 سيدة عاملة في الخدمة، أمام مكتب الهيئة اللاتي حصلنَّ على راتب شهري مقداره 14,000 روبية خلال الشهر، وقالت روبينا أشرف إحدى العاملات، أن الحكومة اتفقت على تعينها لمدة 4 أشهر، ولكنها أوقفت الخدمة بعد 3 أشهر.

عدد النساء المستخدمات للخدمة لم تتنخفض كما ذكرت بيانات الحكومة، وأضافت أن النساء العاملات لجأن لاستخدام الخدمة بشكل يومي.
رابط الصورة:
http://i.dawn.com/primary/2014/05/537840e64a8d7.jpg?r=845919168