كتبت_ إسراء عادل

شاب سعودي تعرض لحادثة منذ أكثر من عام ونصف، أدت إلى إصابتة بالشلل، لم يأت أحد لزيارة إبراهيم طوال مدة مرضه، ما أدي إلى إحساسة الدائم بالوحدة والحزن.

زاد شعور ابراهيم بالوحدة والألم، فكر في أن يقوم بكتابه تغريدة على تويتر يدعو فيها إلى زيارته، وبالفعل كتب تغريدته "#زيارة_إبراهيم" على الحساب الخاص به علي تويتر، وكان يأمل أن يقوم أحد متابعيه الذين لم يتجاوز عددهم المئة بالتعاطف معه وزيارته.

حدث ما لا يتوقعه إبراهيم، فخلال يوم واحد أصبح إبراهيم من أشهر الشخصيات على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت تغريدته أكثر تغريده يتم إعادة نشرها في المملكة العربية السعودية، حيث قام بإعادة نشرها نحو 200 ألف شخص على حساباتهم الخاصة.


الأمير خالد ولاعب نادي الهلال السعودي سالم الدوسري، والإعلامي فايز الماكي وشخصيات عامة، لبت نداء إبراهيم وزاروه في المستشفى، وقدموا له الزهور والطعام والهدايا، إلى أن حظرت المستشفي الزيارة مؤقتا، لما سببته هذه الأعداد الهائلة من الزائرين من تعطيل الموظفين عن أداء عملهم.

لم يكن ذلك هو الفائدة الوحيدة من تغريدة إبراهيم، فقد استطاع أن يحصل على تكاليف الجراحة والتي تبلغ 130000 دولار، ومن المتوقع أن يذهب إبراهيم في الأيام المقبلة في رحلة إلى ألمانيا لإجراء الجراحة الخاصة به.