كتب- تامر إمام

قالت شركة "آي تي ووركس" إنه تم نشر برمجياتها التعليمية داخل 123 مدرسة بالإمارات، ويقوم باستخدامها أكثر من 11.000 طالب وطالبة، وحوالي 1.500 معلم ومعلمة، وذلك كجزء من "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي".

ويقول حاتم سلام الرئيس التنفيذي لشركة "آي تي ووركس التعليمية": "إننا نرعى حقبة جديدة من التعليم الذي يستعين بحلول التقنيات المتنقلة التي تتيح للبيئة المدرسية إمكانية التواصل في أي مكان وزمان، ويعد دمج التقنيات في حياة الطلاب والطالبات وأعضاء الهيئة التدريسية والإداريين وأولياء الأمور مسعى حيوي وجوهري، ويمثل تحدياً إيجابياً في سبيل تطوير عقليات وممارسات الأفراد".

وأضاف "سلام" وفي إطار الاحتفال بمرور عام على تدشين "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي": "إنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن يتم تفضيل واختيار "آي تي ووركس التعليمية" من ضمن شركات أخرى عالمية لتكون الشريك التقني للبرنامج".

ويضم "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" شركات أخرى عالمية مثل، مايكروسوفت، سامسونج، إنتل، HP وآخرين، ويرمي "البرنامج" إلى تسليح الجيل القادم بأحدث المهارات التقنية لبناء مجتمع حقيقي قائم على المعرفة، تماشيا مع رؤية الإمارات عام 2021.

وتمتلك "آي تي ووركس التعليمية" الشريك التعليمي الاستراتيجي لـ"مايكروسوفت"، سجلا حافلا في مجال تقديم الحلول البرمجية المصممة حسب الطلب في مختلف أنحاء أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا، ونجحت في نشر تقنياتها وحلولها بنجاح في أكثر من 1.400 مدرسة.