كتب- محمد سيد

نظريات كثيرة عن كيفية التغلب على إضطرابات الرحلات الجوية الطويلة والسفر ولكن الجديد قيام اثنين من علماء الرياضيات بتطوير تطبيق للهاتف المحمول لإختبار طريقة جديدة يعتقدون أنها الأسرع والأكثر وقاية من مشاكل إضطراب الرحلات الجوية والسفر، دانييل فورجر وهو أستاذ رياضيات في جامعة ميشيجان يقول أنها المرة الأولى التي يتم فيها إستخدام الرياضيات لعلاج المشكلة عن طريق مزامنة الساع الداخلية للجسم مع الساعة الخارجية والتي يقول أنها بطبيعتها مشكلة رياضية.


دانييل يقول أنه في كل مرة يذهب فيها لرحلة، يخبره الشخص الذي يجلس بجواره عن ماذا يفعل لمحاولات التغلب على إضطرابات الرحلات الجوية، ولكن لإختبار الطريقة التي نرى أنها حل للمشكلة طورنا تطبيق للهواتف الذكية لإختبار الطريقة بدقة أكبر وذلك بمقارنة التجربة الحقيقية بالنماذج الرياضية لدينا، دانييل وزميله الذي يجري معه البحث قاما بحساب الأوقات المثلى للتعرض للضوء و الظلام لأكثر من ألف رحلة خلال مناطق زمنية مختلفة، ويقول دانييل أن العين تحتوي على خلايا خاصة للشعور بالضوء ترسل هذه المعلومات لساعة موقوتة في المخ، وهذا هو ما يجعل جسم الإنسان يتعرف على المناطق الزمنية الجديدة أو يحس التغيير في الوقت، ولظبط الساعة الداخلية للجسم بسرعة مع منطقة زمنية جديدة يجب أن نعرف متى تحصل خلايا العين على الضوء وترسله للمخ.



تطبيق المحمول الذي طوره الباحثان يسأل المسافر عن وجهته وعن أوقات النوم المفضلة عند الوصول لهذه الوجهة ومتى يريد ظبط ساعته الداخلية مع المنطقة الزمنية للبلد المتوجه إليها، ثم أسئلة عن أوقات التعرض للضوء ومستويات الضوء التي سوف يتعرض لها في نهار تلك الوجهة الجديدة - مثل ضوء النهار الساطع أو منخفضة الإضاءة المكتبية، وبعدها يوفر جدول زمني لمستويات الضوء التي يجب أن يتعرض لها المسافر خلال الفترة التي سيقضيها في الوجهة المسافر إليها، الباحثان يدركان أن ما يحدث في المختبر مختلف عن ما يحدث في الحقيقة حيث يمكن ظبط مستوى التعرض للضوء في المختبر بدقة على عكس ما يمكن فعله في الحقيقة، ولذلك يريدان تطوير التطبيق إعتماداً على المعلومات الحقيقية التي سيحصلان عليها من مستخدمي التطبيق، ويمكن لمستخدمي أجهزة آيفون وآيباد تحميل التطبيق من خلال متجر التطبيقات، وفي إنتظار تعليقاتكم بعد تجربة التطبيق.