كتب - محب جميل:

أصدرت دار "غاليمار" الفرنسية للنشر رواية جديدة للكاتب التشيكي "ميلان كونديرا"، بعنوان "عيد اللامعنى" في 142 صفحة، يبدأ فيها بالحديث عن الإغواء، والأسئلة التي يطرحها حول هذا الموضوع "آلان" أحد أبطال الرواية الأربعة.

وبينما يتحدث "ألان" عن سرّة المرأة على أنها علامة جديدة للإيروسية الحديثة، تدخل ثلاث شخصيات أخرى، وهي "رامون" الذي يحب الفن، ويهرب من الحشود اتجاه حديقة لوكسمبورغ، و"شارل" المختص بتاريخ "ستالين"، والذي يكشف كيف أن هذا الديكتاتور كان يتمتع بحس ساخر، إضافة إلى ما كان يمتلكه من نوازع عنف ودمار، أما "كاليبان" فهو شخصية تتمتع بالقدرة على المراوغة.

بين هذه الشخصيات الأربع، تدور الأحاديث التي يتمحور حولها هذا العمل، وهي أحاديث مفعمة بالإغواء واللامعنى والكآبة، من خلال العودة إلى ذكريات وأحلام وأوهام الأبطال.

يُذكر أن "ميلان كونديرا" توقف عن الكتابة لما يقرب من 10 أعوام منذ صدور روايته "الجهل" في عام 2003.