الناس تقييمك دائما من خلال أفعالك وأقوالك.. كلماتك هي أعظم وسائل للتعبير عن رؤيتك وقيمك، وقدراتك، لذا "إذا كنت مديرا لمؤسسة كبرى أو تقود فريق عمل صغير لتحقيق هدف محدد، هناك رسائل محددة عليك توصيلها بإستمرار"، هذا ما نصح به بيل مرفي الصحفي المتخصص في القيادة وريادة الأعمال، في مقاله بمجلة إينك الأمريكية.

• هذا هو الوضع

يرغب الموظفون دائما في معرفة ما يدور حولهم، وعليك إدراك أنهم عاجلاً أم آجلاً سيعرفون ما تريد كتمانه، فأغلق باب التكهنات، واعرض عليهم كافة الحقائق بوضوح وشفافية.

• هذه هي الخطة

من الضروري أن يعرف فريق العمل الخطة التي وضعتها، وما الهدف المرجو الوصول إليه، فسيشجعهم ذلك على تقديم الاقتراحات البناءة. وعليك أيضا أن تعرف متى تقول "لا"، إذا كان الاقتراح غير مناسب للخطة.

• ما احتياجتكم؟

يجب أن يشعر فريق العمل بأنك مهتم بأمرهم، سواء من الناحية المهنية أو الشخصية، وأنك تهتم بتقديم كل ما يمكن أن يساعدهم على النجاح في تحقيق الأهداف التي وضعتها في خطة العمل.

• اشرح لي أكثر

استمع أكثر لموظفيك، وحاول أن تفهم آراءهم واقتراحاتهم وتناقشهم فيها، فاستخدام المنطق والإقناع، أفضل من الفرض والتهديد، فلا بد من إعطاء الفرصة للتفكير الحر المتجدد الذي لا ينحصر في إما كذا أو كذا، لكنه ينطلق بحثا عن الطريق الثالث.

• تذكر مبادئنا

لا يمكن أن تكون متواجدا عند اتخاذ كل قرار يؤثر على مستقبل الشركة، لكن يمكنك تذكير الموظفين دائما بأن عليهم اتخاذ القرارات الصائبة التي تجعل باقي الفريق فخورا بهم.

• أنا أثق بك

ثق بفريقك وبانتمائهم وولائهم للشركة، وبقراراتهم، وأظهر لهم بين الحين والآخر إلى أي مدى تعتمد عليهم.

• يمكنك الاعتماد علي

العكس صحيح، فمثلما توضح لهم أنك تثق بهم، اجعلهم يشعرون بالثقة فيك.

• يمكننا أن نفعل أفضل من ذلك

أهم شيء في الشخصية القيادية أن تشجع فريقك على أن يبذل أقصى ما عنده، وحاول أن تكافئ المجتهد وتعاقب المقصر.