دوت مصر– محمد ربيع

وقع مجلس إدارة إتحاد الكرة في مأزق كبير بسبب مواعيد مباريات كأس مصر، في ظل الاتجاه بإقامة مباريات دور الـ 16 عقب شهر رمضان المقبل.

كان عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بتحديد موعد 19 يوليو المقبل لإقامة نهائي كأس مصر، إلا أن مجلس إدارة الاتحاد يرغب في إقامة مباريات الكأس بدءً من دور الـ16 عقب نهاية شهر رمضان التي تتوافق مع نهاية يوليو المقبل.

الأزمة تمثلت في ضرورة فتح باب القيد الصيفي يوم 20 يوليو، لظروف القوائم الأفريقية للأندية التي ستشارك في بطولات أفريقيا الموسم المقبل، وفي حالة تأجيل مباريات الكأس، سيكون هناك لاعبون شاركوا مع فرق في دور الـ32، وسيشاركون مع فرق أخرى بداية من دور الـ 16 وفقا للمواعيد الجديدة في حالة انتقالهم اليها مثلما حدث الموسم الماضي، وهو الأمر الذي يقف حائلا أمام مجلس الجبلاية لتأجيل مباريات الكأس وضرورة إنهاء المسابقة قبل 20 يوليو موعد فتح باب القيد.