كشفت القناة الثانية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن تزايد حدة الأزمة بين وزارة المالية والدفاع في إسرائيل، على خلفية استمرار تخفيض موازنة الجيش .

وقالت القناة الإسرائيلية، يبدو أن المعركة بين الوزارتين سوف تستمر وتشتد بعد الإعلان عن إلغاء تدريبات جنود الإحتياط .

وأشارت القناة الثانية إلى تحذيرات مسؤولين أمنيين من تخفيض عدد الطلعات الجوية التي يقوم بها سلاح الجو .

ونقلت القناة الإسرائيلة، عن مصدر إسرائيلي مسؤول قوله : هذا الأمر يمكن أن يضر كثيرًا بالقدرة العملياتية للقوات الجوية، عندما يتوقف الطيارون عن الطيران ولو لمرة واحدة خلال الأسبوع .

وقال مصدر مسؤول بوزارة" الدفاع " أن المالية أعلنت الحرب علينا بدون التفكير وبدون أي أساس قانوني أو واقعي" .

وأضاف : " المالية لا تنفذ الإتفاقات أو التعهدات التي حددتها الحكومة، لا يوجد تفكير قومي أو اقتصادي ، لقد إقترحنا إخلاء قواعد الجيش بوسط البلاد ليبنى مكانها وحدات سكنية بقيمة 22,916,864 مليار، لكن وزارة المالية لا تريد أن تتعاون معنا ".