كتب- محمد وازن:

أفاد موقع القناة العاشرة للتلفزيون العبري، أن جهاز الشرطة الإسرائيلية أمر بوقف أحد ضباطه عن العمل وتحوليه إلى التحقيق، الأربعاء، وذلك على خلفية الاشتباه بتحرشه جنساً بعدد من الفتايات الصغيرات في إسرائيل.

كما أشار الموقع إلى أن الضابط المشتبه به "يشغل منصباً قيادياً ويحظى بنفوذ كبير داخل جهاز الشرطة في القدس"، لكن الضابط، الذي لم يكشف عن هويته، نفى التهم الموكولة إليه.

ونقل الموقع عن أحد عناصر الشرطة قوله :"نحن في جهاز الشرطة مصدومون من هذا التصرف ولا نعلم لماذا قام بهذا السلوك".

يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى في أجهزة الدولة العبرية، فهناك الكثير من الحالات الشبيهة داخل الجيش وأجهزة الشرطة، إذ أرقت هذه المشكلة وتناميها المسئولين الإسرائيليين في الحكومة والكنيست.