كتب : مجدي سمير
قامت مجموعة من المواطنين، أمس الإثنين، بعمل مسرحية صامتة بعنوان "الصيحة الصامتة، في بلدية "نيلوفر" بمدينة "بورصة" شمال غرب تركيا.

وارتدي ممثلو المسرحية الملابس السوداء وقبعات عمال المناجم، بالإضافة إلى ماسكات لوزير الطاقة والموارد الطبيعية، تنار يلديز، ومستشار رئيس الوزراء، يوسف يركيل، حيث جابت المسرحية شوارع البلدية، في إطار احتفالات تركيا بأعياد الشباب والرياضة وذكري مولد الزعيم التركي "مصطفى كمال أتاتورك".

في غضون ذلك ، حملت مجموعة كبيرة من المواطنين، صوراً لأتاتورك، كما حملوا لافتات تحمل عبارة "أستيقظ".

صورت المسرحية مشاهدًا لضحايا حادث "سوما"، وموقف وزير الطاقة من الحادثة، وواقعة تعدي يركيل، على أحد أهالي الضحايا بالضرب .

وأسفر إنفجار منجم "سوما" عن وفاة أكثر من 301 شخًا، وإصابة العشرات، مما أدى إلى إنتقادات واسعة تجاه رئيس الوزراء وحكومته على خلفية طريقة تعاطيهم مع الواقعة .