نشر موقع "القناة الثانية الإسرائيلية "، الثلاثاء، مسحاً شاملاً أجرته أكاديمية "الأخوة" بالتعاون معهد الاستطلاعات "رافي سميث"، يُظهر أن 50% من الإسرائيليين يخافون المرور بأحياء المتطرفين اليهود "الحريديم"، و73% منهم يخافون الاقتراب من الأحياء العربية.

كما كشف الاستطلاع أن 70% من العلمانيين في إسرائيل لا يتعرفون بـ"المجتمع الحريدي"، في حين أن 66% من المستطلعة أراؤهم لا يودون معرفة نمط حياة مجتمع عرب 48.

ويبين الاستطلاع أن 38% من الإسرائيليين لهم أصدقاء من "الحريديم" و27% تربطهم علاقات صداقة مع عرب 48، في المقابل تصل نسبة العرب الذين تربطهم صداقات مع اليهود إلى 69%.

وبحسب الاستطلاع، فإن 81% من "الحريديم" يعارضون زواج أبنائهم من العلمانيين، لكنهم لا يمانعون من مجاورة العلمانيين في السكن.

كما يرى 61% من الإسرائيليين أن قيمة شققهم ستنخفض إذا سمحوا لعرب 48 الاستئجار في مناطقهم. ويوافق 74% من العلمانيين على تعليم أولادهم مع أبناء العرب، في حين يعارض ذلك 29% من المتدينن.