عزلت السلطة القضائية في إيران 4 من قضاتها بتهمة مخالفة القانون، وكابُل تنفي ارسالها لمسلحين إلى سوريا للقتال إلى جانب المعارضة مقابل أموال.

قضاة ومخدرات
عزلت السلطة القضائية الإيرانية 4 قضاة استغلوا منصابهم في التحايل على الدولة والاتجار بالمخدرات.

ونقلت صحيفة "رسالت" عن المتحدث الرسمي للسلطة القضائية، غلام حسين محسن آجاى، بأنه تم عزل 4 قضاة إيرانين مخالفين للقانون من منصب القضاء والجهاز القضائي، استجابة لمذكرة نيابية تحوي 146 مخالفة بحقهم تشير إلى تورطهم باستغلال المنصب للتحايل على الدولة، تمثلت بعدم سداد قرض لأحد البنوك بقيمة 400 ألف دولار، في حين وردت أسماء إثنين منهم في جرائم الاتجار بالمخدرات.

مقاتلون بالأجرة
اهتمت صحيفة "اعتماد" بنفي المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية الأفغانية ،شكيب مستغني، ما تدوالته وسائل الإعلام أخيراً عن ارسال مقاتلين أفغان إلى سوريا لمحاربة القوات النظامية هناك، مقابل منحه رابتاً شهرياً ومكان إقامة.
ونشرت صحف أجنبية تقريراً يفيد بإرسال أفغانستان لمقاتلين إلى سوريا، مقابل رابت شهري يصل إلى 500 دولار للمقاتل الواحد بالإضافة إلى منحه حق الإقامة هناك.

أرقام نفطية
أكد رئيس هيئة التنمية التجارية الإيرانية، أفخمي راد، أن عوائد الصادرات النفطية لبلاده بلغ 32 مليار دولار خلال عام 2013 الماضي، إذ انخفض حجم التصدير مقارنة بالسنوات الماضية جراء العقوبات المفروضة على طهران.
كما توقع راد أن تشهد الصادرات النفطية ارتفاعاً في عام 2014، لتصل إلى 47 مليار دولار، وذلك بسبب الانفراج الدبلوماسي بين إيران والغرب على خلفية برنامجها النووي.