نقل نجل الرئيس المصري السابق، محمد مرسي، رسالة عزاء للشعب التركي بفاجعة انهيار منجم "سوما" للفحم في محافظة مانيسا.
ونواب حزب "الشعب الجمهوري" يلوح باستقالة نوابه للضغط على الحكومة بالاستقالة.

حزن مرسي
أرسل الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، رسالة تعزية إلى الشعب التركي، يشاطره الأحزان في فاجعة منجم "سوما" الذي راح ضحيته أكثر من 300 شخص.

ذكرت صحيفة "أقشام" أن نجل الرئيس المعزول، أسامة، كتب على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه التقي بوالده في المحكمة جلسة قضية "فتح السجون"، وفي هذه الأثناء كلفه مرسي بإرسال رسالة تعزية إلى الشعب التركي، وعلى رأسه الرئيس التركي، عبدالله جول، ورئيس وزرائه، أردوجان، قائلاً " أنه ليس بيده ما يفعله سوى أن يرجو من الله أن يلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان، وأن يرحم شهداء منجم "سوما".

استقيلوا أولاً
صرحت نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري ، شفق بافي، أنها على استعداد تام لتقديم استقالتها من البرلمان التركي، احتجاجاً على تقصير الحكومة تجاه فاجعة "سوما".
ونقلت صحيفة "حرييت" تصريح بافيى، الذي أكدت فيه لوسائل الاعلام، استعدادها تقديم استقالتها من البرلمان برفقة جميع أعضاء حزبها، بشرط تقديم برلماني واحد من أعضاء حزب "العدالة والتنمية" الحاكم لاستقالته، مضيفة أنها لن تترك الساحة البرلمانية للحزب الحاكم، لكي ينفردوا بقرارتهم التي تحدد مسار الشعب التركي، وأن المعارضة لن يتركوا البرلمان إلا مع خروج الحزب الحاكم.

الهرب إلى مصر
أوردت صحيفة "دنيا" تقريراً، يتوقع أن تتجه السياحة الألمانية والروسية من تركيا إلى مصر خلال فترة الصيف لأسباب سياسية وأخرى اقتصادية.

وذكر التقرير أن السياحة داخل التركيا تشهد تراجعاً ملحوظاً في نسبة الحجوزات، خاصة من الساح الألمان والروس، وذلك جراء التوترات السياسية الراهنة التي تشهدها العلاقات بين رئيس الوزراء التركي أردوجان والرئيس الألماني، يواخيم غاوك، بسبب اعتراض الأخير على سلوكيات أنقرة في سجل حقوق الإنسان.

وأكدت "دنيا" أنه من المرتقب أن تتوجه السياحة الروسية من جديد إلى السوق المصري، بعد انصرافهم عنه على مدار السنوات الثلاث الماضية، وذلك بسبب انخفاض تكاليف الإقامة والتنزه في مصر مقارنة بتركيا.

"تويتر" مجدداً
ذكرت صحيفة "راديكال" أن مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فوجئوا أمس بتعطل الموقع كاملاً لمدة ساعة، مما أثار الريبة في نفوسهم من حظر الحكومة لتغريداتهم مجدداً.
وأضافت "راديكال" أن مستخدمي "تويتر" لم يتمكنوا من الدخول إلى الموقع سواء بالهواتف الذكية أو بأجهزة الكمبيوتر، دون معرفة الأسباب قبل أن يدركوا، اليوم الثلاثاء، أنها كانت مشكلة فنية في الموقع على مستوى العالم كله.

"موديز" تحذر
حذرت وكالة التصنيف الائتماني الدولية "موديز"، تركيا من ارتفاع معدل التضخم، والذي بدوره سيؤثر سلباً على التصنيف الائتماني للمؤسسات والشركات التركية.

وذكرت صحيفة "تركيا" أن تقرير "موديز" يشير إلى تجاوز معدل النمو في تركيا نظيره في روسيا، إلا أنها لا زالت ضعيفة، وتدل على تراجع اقتصادي.