إعترفت مواطنة إسرائيلية بأنها ألقت زوجها من بلكونة الشقة، بالدور التاسع، بعد مضي عامين على وقوع الجريمة .

وأفادت القناة الثانية الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن الشرطة الإسرائيلية القت القبض على مواطنة خمسينية، تقيم في " جفعات شموئيل، على خلفية قيامها بضرب إبنتها بشكل متكرر .

وأوضحت القناة الإسرائيلية، أن الخمسينية إعترفت، خلال التحقيقات التي أجرتها معها السلطات المختصة، بأنها دفعت بزوجها من بلكونة شقتهم الكائنة بالدور التاسع، ليسقط على الأرض ميتًا .

وكانت الشرطة الإسرائيلية، سجلت الحادثة التي خلال عام 2012، على أنها جريمة إنتحار، وتم إغلاق القضية، ولكن الزوجة أدلت خلال التحقيقات بمعلومات جديدة، مما أدى بالسلطات المختصة إلى إعادة فتح القضية من جديد .

وأشارت القناة الإسرائيلية، إلى صدور قرار بإجراء فحوصات للتأكد من سلامة القوى العقلية للزوجة .