تمكن مخترعون إيرانيون من تطوي الجيل الخامس من جهاز غسيل الكلى "الهيمودياليسس"، وذلك بما يتوافق مع المواصفات العالمية.

وأوضح المشرف على النسخة الإيرانية من جهاز غسيل الكلى، منوجهر إقبال، في مؤتمر صحفي، أنه تم العمل على تطويرالأجهزة القديمة ونجح الكثير من المخترعين في إنتاج جيل متطور قطع الغيار المستخدة بكلفة تقل بنسبة 40% من قيمة قطع الغيار الأصلية.

كما لفت إقبال، إلى أن انخفاض التكلفة ستساعد المشافي على تحديث أجهزة غسيل الكلى لديها، والتقليل من الميزانية المخصصة لعلاج هذه المرض والتي تصل إلى 274 مليون دولار سنوياً.

وأوضح القائمون على "الهيمودياليسس" أن اختراعهم جاء لمواجهة العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، والتي منعتها من استيراد قطع الغيار اللازمة لصيانة العديد من الأجهزة الطبية لديها.