وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتايناهو، الفسلطينيين بأنهم "أكثر الشعوب عدءاً للسامية".

وأضاف نتانياهو على هامش اجتماعه الوزاراي المصغر المنعقد، الأحد، بأنه 93% من الشباب الفلسطيني لديهم أفكار معادية للسامية، وهو أمر يعيق أي تقدم في عملية السلام مع السلطة الوطنية الفلسطينية مستقبلاً، بحسب رأيه.

كما استنكر رئيس الوزراء اعتبار الفلسطينيين "نشأة إسرائيل" بأنها كارثة يجب تصحيحها، معتبراً أن ما يعبر عن هذه القناعة هو "الأعمال الطائشة والتظاهرات وسماحهم لحركة حماس بالدعوة علناً لتدميرنا".

يذكر أن مصطلح معادة السامية، يعد تعبيراً سياسياً عن اضطهاد اليهود في المجتمعات التي عاشوا بها في أوروبا، والتي وصلت أوجها فترة الحرب العالمية الثانية.