تلخيص:

الرئيس اللبناني أبدى أسفه لاحتمال عدم حصول تسليم وتسلم للسلطة بينه وبين خلفه نتيجة مقاطعة حزب الله وتكتل ميشال عون.

كتب- حسام المغربي

حفلت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الخميس، بعناوين عن أخر 72 ساعة في ولاية الرئيس اللبناني ميشال سليمان في 25 مايو/ آيار الجاري، وتقارير تتعلق بالشأن السوري، وركزت صحف أخرى علي إقدام الحكومة الليبية علي اجراء انتخابات تشريعية رغم الصراع الدائر بين قوات شبه عسكرية بقيادة اللواء المتقاعد وجماعات متشددة.

الـ72 ساعة الأخيرة

قالت صحيفة «النهـــار» في افتتاحيتها، 72 ساعة أخيرة من المهلة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية الثالث عشر، لكن الذي سيحل محل الرئيس ميشال سليمان هو الفراغ الرئاسي، ونقلت تصريحات للرئيس سليمان، أبدى خلالها أسفه وألمه للاحتمال الكبير لعدم حصول تسليم وتسلم بينه وبين خلفه، على ما كان يطمح اليه تتويجاً لانجازات تحققت في عهده. ونقلت "النهار" علي لسان مصادر نيابية أن جلسة مجلس النواب اليوم لن يتوافر لها نصاب الثلثين نتيجة مقاطعة «حزب الله» وتكتل ميشال عون.

قرب السجن

أما صحيفة «السفير» فتابعت تطور الأوضاع في سوريا، تحت عنوان «الجيش على أبواب سجن حلب»، أشارت فيه إلى أن نجاح الجيش السوري في السيطرة علي منطقة محاذية لسجن حلب يعد تطوراً قد تكون له تداعياته الكبيرة على مسار المعركة في حلب.

واهتمت صحيفة «المستقبل» بتطور الأوضاع في ليبيا، وأكدت إقدام الحكومة الليبية المؤقتة علي أجراء أنتخابات تشريعية في 25 يونيو/ حزيران القادم رغم العنف الدائر بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وعدد من الجماعات الإسلامية المتشددة.

وقالت الصحيفة أن ليبيا أعلنت موعداً لإجراء انتخابات تشريعية الشهر المقبل، في مسعى لإخراج البلاد من الأزمة التي تتخبط فيها، لكن يبدو إجراؤها غير مؤكد أمام تصاعد أعمال العنف في بلد يعاني أوضاعاً أمنية مضطربة في ظل عجز الحكومة عن السيطرة على ميليشيات عدة شاركت في الإطاحة بنظام الحكم السابق عام 2011، وتتحدى سلطات الدولة في الوقت الراهن.