بيروت - أ ف ب

قتل 10 أشخاص على الأقل في قصف جوي اليوم، على بلدة إعزاز في ريف حلب شمال سوريا، فيما قضى مصور تابع للجيش النظامي برصاص المعارضين أمس.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن شهود عيان، أن 10 قتلوا وأصيب آخرون بعضهم في حالة خطرة، إثر قصف صاروخي بطائرة حربية على مدخل إعزاز الشرقي.

وقتل رجل في غارة جوية على بلدة الأتارب في ريف حلب الى الجنوب من إعزاز. واغار الطيران الحربي السوري على الأتارب ودار عزة شرق مدينة حلب وعلى مخيم حندرات شمال المدينة.

على صعيد آخر، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بمقتل المصور التابع للجيش السوري حسن عمران خلال تغطيته مواجهات عسكرية أمس في درعا (جنوب).

وقالت "سانا": "قُتل المصور الحربي حسن عمران برصاص الإرهابيين خلال تأدية مهامه الميدانية برفقة الجيش والقوات المسلحة في نوى بمحافظة درعا".