بنغازي- دوت مصر- أحمد محمد:

«إما نحن.. أو هم».. بهذه الكلمات وجة العقيد ونيس بوخمادة، قائد القوات الخاصة الليبية، تحذيرا للميلشيات الإسلامية بالبلاد، مؤكدا انضمامه للحملة التي تقودها قوات اللواء خليفة حفتر، لتصفية المجموعات الإسلامية المسلحة بالبلاد.

وأضاف بوخماده، في تصريح لـ«دوت مصر»، أن الحملة التي يقودها حفتر، ضد المجموعات الإسلامية المسلحة التي مازالت تعيث بالأرض فسادا، هي معركة للكرامة تهدف لتطهير البلاد من الإرهاب وممن يستهدفون القوات الخاصة والشرطة في ليبيا.

«دوت مصر» واجهته بسؤال، لماذا تعلن الآن الانضمام للواء خليفة حفتر بعدما أعلنت الحكومة الليبية أن ما يقوم به هو انقلاب على الشرعية؟، فأجاب: "لاتوجد دولة ولا حكومة في ليبيا وأنا مع شرعية الشعب، وانضمامي الآن لعملية "الكرامه" التي يقودها اللواء خليفه حفتر جاء بعدما تجاوزت أعداد القتلى والمستهدفين والمخطوفين من قوات الجيش والشرطة والقوات الخاصه المئات، فضلا عن استمرار عمليات التفجير والاغتيالات، مشددا على أن "لن ننتظر بعد الآن وتلك المجموعات هي التي أعلنت الحرب ويجب أن نستكمل ما بدأناه".