المنيا – LCA

شهدت الكنيسة الكاثوليكية بالمنيا، مناظرة بين أنصار مرشحي الرئاسة عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي.

بدأ المناظرة، أشرف سيد، مسؤول حملة المرشح الرئاسى المشير عبد الفتاح السيسى، الذي أكد أن "المشير" دخل سباق الانتخابات بناء على مطالب الشعب المصرى، وأنه استطاع خلال زيارته إلى روسيا إجبار أمريكا على إرسال صفقة الطائرات، ما يؤكد عودة الكرامة للمصريين، موضحا أن برنامج مرشحه برنامجا عمليا قابل للتنفيد.

أما مفدى زكى، مسؤول حملة المرشح الرئاسى حمدين صباحى بالمنيا، فقال أن صباحى تم اعتقاله 17 عندما وقف فى وجه مبارك والسادات بسبب نضاله على مدار 40 عاما، من أجل الفلاحين والعمال، وكان رأيه صائبًا عندما واجه السادات، وانتقد سياسة الانفتاح التي اتبعها السادات ليؤكد أن هذه السياسة تزيد الفقراء فقرا والأغنياء غنى، كما انتقد اتفاقية كامب ديفيد، ووصفها باتفاقية العار، مضيفًا أن صباحي يمتلك برنامجًا انتخابيًا يركز على حرية يحققها النظام الديمقراطي.

وأوضح زكريا أن برنامج صباحي واقعي، مدعوم بالأرقام والدراسات والآليات، ويرتكز على 3 محاور هي التنمية الاقتصادية، وترعاها العدالة الاجتماعية، والحرية التي ترعاها التحول الديمقراطي، والكرامة التي يصونها الاستقلال الوطني.