كتب ـ أدهم محمد:

قالت وزارة الخارجية إن السفارة المصرية في اليمن تواصل متابعتها لقضية الصيادين المصريين المحتجزين, موضحة أن الاتصالات التي أجرتها السفارة مع المسئولين اليمنيين وفي مقدمتهم وزير الثروة السمكية أسفرت عن الموافقة على إتمام التصالح مع هيئة الثروة السمكية في الحديدية والتصديق عليه وتقديمه إلى المحكمة، وقد أمرت المحكمة بإخلاء سبيل المراكب المصرية في خلال هذا الأسبوع بعد إنهاء الإجراءات.

وأضافت الخارجية في بيان لها، اليوم اخميس، أن أشرف عقل سفير مصر في اليمن، تواصل مع الصيادين المتواجدين علي المراكب للاطمئنان علي أحوالهم، والتوجيه بإرسال المواد الغذائية اللازمة لهم، تمهيداً لعودتهم وعددهم 36 صياد على مراكبهم الثلاثة إلى البلاد.