الملخص:

أعلن تحالف دعم مرسي أنهم ملتزمون بقرارهم منذ عزل مرسي، ولن يتنازلوا عنه حتى عودته مرة أخرى إلى الحكم.

كتب ـ محمود السيد:

أعلن التحالف الداعم للرئيس السابق محمد مرسي، «الوطني لدعم الشرعية» عن مقاطعته للانتخابات الرئاسية، وعدم المشاركة سواء بإبطال الأصوات أو غيرها، مع الدعوة للتظاهر فى كل الميادين من يوم 25 مايو الجارى تعبيرا على رفضهم للانتخابات.

وقال خالد سعيد، المتحدث باسم الجبهة السلفية والقيادي بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية، إن مشاركة أعضاء التحالف سواء بإبطال الصوت أو انتخاب مرشح بعينه، يعنى مشاركة فعلية فى الانتخابات، وتابع: "نحن ملتزمون بهذا القرار منذ عزل مرسي، ولن نتنازل عنه حتى عودته مرة أخرى إلى الحكم، والأصوات التي تشارك وتبطل أصواتها ليست تابعة للتحالف، وإنما أشخاص عاديون رافضة للانتخابات وذهبت للتعبير عن آرائها".

ومن جانبه أكد علاء أبو النصر، الأمين العام لحزب البناء والتنمية، المنبثق من الجماعة الاسلامية، أن الحزب والجماعة الإسلامية قررا مقاطعة الانتخابات الرئاسية القادمة توافقا مع قرار التحالف الوطنى لدعم الشرعية والذى يضم كل من الإخوان والجماعة الاسلامية والجبهة السلفية وأحزاب الأصالة والفضيلة والعمل الجديد والوسط والوطن الحركات التابعة لحازم صلاح ابو اسماعيل.

وتابع أبو النصر، في تصريح خاص لـ«دوت مصر»: "إننا سنقوم بتنظيم مظاهرات لدعوة المصريين لمقاطعة الانتخابات، وستبدأ من غد الجمعة، واصفا الانتخابات بـ«مسرحية يحاول بها عبدالفتاح السيسى الوصول الى الشرعية».

ومن جانبه روجت الصفحات التابعة للإخوان عبر مواقع التواصل الاجتماعى الى مقاطعة الانتخابات الرئاسية والدعوة الى النزول والتظاهر فى الشوراع يومى الانتخابات.