ملخص:

الوزارة أعلنت أن إدارة البنك القطرى لم تف بطلبات لجنة النزاع فى الاجتماعين السابقين بالنسبة لتقديم هيكل الأجور ونظام توزيع الأرباح

أعلنت وزارة القوى العاملة والهجرة فشل المفاوضات التى أجرتها الوزارة أمس لحل النزاع القائم بين النقابة العامة للبنوك والتأمينات وادارة بنك قطر الوطنى الأهلى والمتهم بإهدار حقوق 4500 عامل.

وأكد التقرير النهائى الصادر اليوم، من جانب لجنة المفاوضة الجماعية ، عقب اجتماعها الثالث والأخير ، برئاسة كوثر على فرج رئيس الادارة المركزية لعلاقات العمل والمفاوضة ، وبحضور وفد النقابة العامة برئاسة ، نادر عطا نائب رئيس النقابة ، وممثلى البنك برئاسة باسم نور الدين المدير العام ، إن إدارة البنك القطرى لم تف بطلبات لجنة النزاع فى الاجتماعين السابقين بالنسبة لتقديم هيكل الأجور ونظام توزيع الأرباح.

وقال جمال عبد الناصر عقبى، رئيس النقابة العامة ،إن التقرير كشف عن استغلال إدارة البنك للحالة الأمنية والسياسية التى تعيشها البلاد فى تعطيل إجراءات التفاوض فى محاولة للعودة إلى نقطة البداية واستمرار حرمان العاملين من مستحقاتهم المادية والمعنوية المقررة بقوانين العمل واللوائح المصرفية المعمول بها.

وأكد أن تقرير لجنة التفاوض الذى تقدمت به النقابة العامة لوزارة القوى العاملة ، بشأن التدخل لحل النزاع صحيح من الناحية القانونية ، مشيرا إلي أن ما تدعيه إدارة البنك من عدم شرعيته ادعاء باطل لكون النقابة العامة ، أو اللجنة النقابية ، هما صاحبى الحق فى التفاوض عن العاملين وفقا لما نص عليه قانونى العمل والنقابات العمالية والاتفاقيات الدولية للعمل التى صدقت عليها مصر.